مجمعات السلامة الخدمية للجمهور

لواء شرطة: عمر وهب الله

لواء شرطة: عمر وهب الله

ضربة معلم أن تقوم قيادة الشرطة بتنفيذ فكرة تجميع الخدمات التي يحتاجها المواطن من مرور وجوازات وسجل مدني الخ…
لاشك انها فكرة رائدة لتسهيل وتبسيط الاجراءات وتحديث وتطور غير مسبوق والمضي قدماً في مجال تطوير وتحديث الخدمات والنافذة الواحدة.. وهذه تمثل طفرة في خدمة المواطن.
أولاً: توفير الوقت خاصة ان العاصمة أصبحت دولة وأطرافها منتشرة.. سودان مصغر..
ثانياً: تبسيط الاجراءات وجعلها في صعيد واحد توفيراً للمال ومشقة الترحال.
ثالثاً: وحدة القيادة والسيطرة والمرجعية تجعل رتب قيادية على قيادتها الاشراف عليها.
رابعاً: سهولة رقابة أداء الخدمات الشرطية ومعالجة أي سلبيات تظهر.
خامساً: الحاق وحدة إعلامية وارشادية لتوجيه المطلوب بالمطلوب توفيره للوقت والجهد.
التحية لمن قاموا بهذا العمل في قيادة الشرطة وتحية خاصة لرمز قوات الشرطة ومديرها العام..
تحية للشرطة والرعيل الأول فلماذا لا تسمى المكاتب الجديدة بأسماء قادة كل في مجاله.. اقتراح.
لقد كانت طفرة حينما تم الفحص الآلي بالمرور بلجنة يرأسها الفريق صلاح ميرغني ، عام 1997 وجنى ثمارها تطور المرور وانسياب ذلك للولايات.. فكل زمن بأهله كانت طفرة ان حضر رئيس الجمهورية وقتها افتتاح قشلاق الحاج يوسف ونحن طلبة.. الآن العمارات ما شاء الله تملأ البلد.
إلى الأمام يا قادة الشرطة وفقكم الله..
وبالله التوفيق