المنظمات تقف على أوضاع اللاجئين الجنوبيين بمحلية الليري

الخرطوم:الصحافة
وقف وفد من منظمات الأمم المتحدة ضم منظمة اليونسيف، الصحة العالمية وبرنامج الغذاء العالمي، إضافة إلى المفوضية السامية لشؤون اللاجئين ومنظمة إنقاذ الطفولة السويدية بجانب وكالات الأمم المتحدة المتخصصة في الحقل الإنساني وممثل مفوضية العون الإنساني على أوضاع اللاجئين من دولة جنوب السودان بمحلية الليري بولاية جنوب كردفان.
واستعرض معتمد الليري الأستاذ عبد الله كوكو الخور خلال لقائه بالوفد في رئاسة المحلية الأوضاع الإنسانية الحرجة للاجئين، وكشف عن وجود 23 ألف لاجئ من دولة جنوب السودان بمحليته، مشيرا إلى الجهود التى بذلت لمقابلة هذا التدفق والذي وصفه بأنه أصبح يشكل هاجسا للمحلية في الإيفاء بتقديم الخدمات لهذا العدد الكبيرة
وأشار إلى أن المحلية استقبلت أعداداً كبيرة بمعدل 150 إلى 250 فردا من اللاجئين خلال الأيام الماضية مما شكل عبئا كبيرا في تقديم الخدمات لمواطني المحلية خاصة في مجالي الصحة والمياه. ودعا المعتمد المنظمات للاضطلاع بدورها الإنساني كاملا عبر التدخلات العاجلة لإنقاذ الموقف ، ولفت إلى إجراء الكشف الطبي لعدد من اللاجئين داخل المعسكرات، محذرا من مغبة حدوث كارثة إنسانية بالمحلية جراء هذا التدفق.
من جهته، قال رئيس الوفد إن الزيارة هدفت للوقوف ميدانيا على الأوضاع الإنسانية للاجئين حسب التقارير الصادرة من المفوضية السامية لشؤون اللاجئين والحكومة السودانية، معلنا عن وصول عدد من المنظمات الدولية ووكالات الامم المتحدة للتدخل العاجل في تقديم المساعدات الإنسانية للاجئين بالمعسكرات.