لتفضيلهم البقاء على الاغتراب.وزير الدولة بالتعليم العالي يشيد بأساتذة الجامعات

ALSAHAFA26-2-2017-630أكد بروفيسور التجاني مصطفى محمد صالح وزير الدولة بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي اهتمام الوزارة بتدريب الاستاذ الجامعي عبر قنوات التدريب الداخلي والخارجي بحسبانه أحد أهم الآليات التي تعمل على إحلال النقص الذي يحدث في الأطر التدريسية نتيجة تداعيات الهجرة والاغتراب، مشيداً في هذا الصدد بالأساتذة الذين قاوموا مغريات الهجرة وفضلوا البقاء بالبلاد مقدمين خبراتهم وجهدهم في سبيل رفعتها وتنميتها. مؤكداً أن الوزارة سترد الدين لهؤلاء عبر بذل كافة الجهود التي من شأنها رفع مستوى الأستاذ الجامعي وتحسين شروط عمله ليكون الأعلى راتباً في الدولة.
جاء ذلك لدى مخاطبته امس بقاعة الشهيد الزبير محمد صالح بجامعة شندي اجتماع عمداء الكليات بالجامعة بحضور الأستاذ علي محجوب أحمد وزير التربية والتعليم بولاية نهر النيل ممثل الوالي وبروفيسور تاج السر حسن محمد أحمد مدير الجامعة وقياداتها التنفيذية بالإضافة الى مدير الجامعة عبد اللطيف الحمد.
وأوضح بروفيسور التجاني مصطفى ان زيارته والوفد الوزاري الى ولاية نهر النيل لحضور ختام فعاليات دورة الجامعات العلمية الثقافية الرياضية الخامسة لجامعات القطاع الشمالي التي تستضيفها جامعة شندي هذا العام، مؤكداً أن الدورة تحظى برعاية كريمة ومتابعة لصيقة من رئاسة الجمهورية. وأشاد بما حققته الدورة من إيجابيات متمثلة في صقل مواهب الطلاب وتنميتها لفائدة المجتمع بما يسهم في تخريج كوادر مؤهلة في كافة المجالات.
من جهته أكد صالح حسن صالح مدير عام التمويل بالوزارة اهتمام إدارته بالبنى التحتية لمؤسسات التعليم العالي والبحث العلمي بحسبان انها رأس الرمح في التنمية وبخاصة في الولايات.
د. صديق البشرى نائب المدير العام لإدارة التدريب بالوزارة أكد اهتمامهم بأمر التدريب بحسبانه أحد أهم الأساسيات التي تساعد على إنفاذ استراتيجية البحث العلمي.