حبيبي أكتب لي وأنا أكتب ليك بالحاصل بي والحاصل بيك.قصة رسائل محبة من عبيد عبد الرحمن إلى سيد عبد العزيز

ALSAHAFA26-2-2017-513كان «البريد» التقليدي، من أهم وسائل التواصل الاجتماعي بين الناس، قبل ظهور وسائط التواصل الحديثة من هواتف ذكية وواتس اب وفيسبوك وتويتر وغيرها وكانت الرسائل الورقية اهم وسيلة للتواصل بين العاشقين وبين الاهل والاصدقاء ولازالت الاوراق القديمة تحمل الذكريات الجميلة وقد عرفت الاغنية السودانية الرسائل ويكاد يكون غالبية شعراء الاغنية السودانية قد كتبوا في الرسائل وان اختلفت وسيلة الارسال .
من اشهر اغنيات «الرسائل» اغنية الشاعر المبدع عبيد عبد الرحمن 1908ـ1986م ابن حى العرب أمدرمان الذي برع فى قول الشعر صغيراً تماماً كصديق عمره سيد عبد العزيز وجمعت بينهما صداقة الشاعر الأديب خالد آدم « ابن الخياط» فراحوا يتعاطون الأدب في ثلاثية لا تتكرر.

وعبيد عبد الرحمن صاحب مدرسة فى الشعر الرصين وسبق معاصريه بالأخيلة المدهشة والصياغة المحكمة والكلمات الرقيقة المهذبة ووصفه الشاعر عبد الرحمن الريح بقوله :
«كم عبيد فى شعره الرصين كان مثال اللبق الأمين
منه تظهر فى كل حين تحفه تشجى الناس أجمعين».
وصدر له ديوان شعر بالأشتراك مع صديقه الشاعر سيد عبد العزيز بعنوان ليالى زمان حوى بعض المختارات ثم صدر له ديوان زمن الصبا وأخيراً صدر له ديوان من جزئين عن دار البلد للطباعة والنشر والتوزيع الأول بعنوان رسائل والثاني بعنوان غزال البر.
وعندما تم نقل سيد عبد العزيز الي مدينة الابيض عروس الرمال بولاية شمال كردفان ليعمل في ورشة النقل وانقطع التواصل بين الصديقين كتب الشاعر عبيد عبد الرحمن اغنية الرسائل التي لا تزال تغني حتى اليوم في المناسبات العامة والخاصة وكان قد اداها من قبل الفنان ابراهيم الكاشف وهو خلال الاغنية يتذكر رفيق الدرب ويطلب منه الكتابة لدوام التواصل .
الرسائل
غناء : ابراهيم الكاشف
«حبيبي اكتب لي وانا اكتب ليك لا بالحاصل بي والحاصل بيك
الباقي علي انا شوق وحنين واقيم الليل اهات وانين
اتقلب ما بين الجنبين فارقني حبيب الفني سنين
استحكم بينو وبيني البين يا ليالي زمان الله عليك
ما ليك امان يا دا الزمان
ياحبيب روحي ونور عيني انا اكتب ليك وانت اكتب لي
اكتب لي عن كل شي يا وحيد عمري الما دمت حي
اذكر ودادي وارحم فؤادي
ارع الوفا ودع الجفا واذكر صفا ايامنا ديك
اذكر جلوسنا على الربى نستعرض اسراب الظبا
نسمع لهمسات الصبا ونحن في فجر الصبا
ابسم اليك تبسم معاي جالس حداي تسمع غناي
مع صوت الناي وانا يا مناي الطول حياتي بغني ليك».