خبير اقتصادي :موسكو تساهم في زيادة إنتاج الذهب

الخرطوم : الصحافة
أكد الخبير الاقتصادي، محمد الناير، أن دخول الشركات الروسية للعمل في مجال استثمار المعادن وخاصة الذهب بالسودان، ساهم بشكل واضح في زيادة معدلات انتاج البلاد من الذهب.
وقال الناير، في مقابلة مع وكالة «سبوتنيك» الروسية «ان انتاج الذهب في السودان يقترب من تحقيق زيادة قدرها 20%من معدلات الانتاج الحالية، عازيا الأمر لسببين، الأول دخول الشركات الروسية الي قطاع الاستثمار في المعادن وخاصة الذهب بالبلاد، والثاني بعض السياسات الجديدة التي وضعها بنك السودان المركزي، ومن بينها قرار شراء الذهب من المعدنين التقليديين من مواقعهم المنتشرة بالسودان».
واعتبر الناير أن» الشركات الروسية صاحبة التكنولوجيا المتطورة في هذا المجال كان لها دور في زيادة الانتاج، ورفع معدل الانتاج المنظم للذهب».
وأضاف «لوقت قريب، كان القطاع المنظم يشكل فقط 8% من الانتاج الكلي للذهب بالبلاد ، بينما يمثل القطاع التقليدي 92% من المنتج الكلي بالبلاد».
ولفت الناير،الي أن قطاع المعادن أصبح يساهم بنحو 3.04% من الناتج المحلي الاجمالي. معربا عن ثقته بأنه «لو أمكن معالجة مشكلة تهريب الذهب وتخزينه من قبل بعض المعدنين لأسهم قطاع المعادن بأكثر من 6 %من الناتج الاجمالي».
وكانت وزارة المعادن أصدرت، قبل أيام، تقريرا أشارت فيه الي حدوث زيادة مضطردة في انتاج الذهب خلال النصف الأول من العام الجاري.
وقالت الوزارة، في سياق التقرير، ان «القيمة الاجمالية لانتاج الذهب خلال النصف الأول من العام الحالي بلغت 1.808 مليون دولار، أي ما يقارب ملياري جنيه سوداني».