منظمة مجذوب الخليفة.. عطاء يتدفق وأمل يتحقق

الخرطوم: سميرة يوسف

الخرطوم: سميرة يوسف

عقدت منظمة مجذوب الخليفة الخيرية اجتماع مجلس الأمناء – الثلاثاء الماضي – للدورة الرابعة برعاية د.نافع علي نافع وحضور كل من رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال السودان مهندس يوسف عبد الكريم ومدير هيئة الحج والعمرة المطيع محمد احمد وأعضاء المنظمة.
أكد د. تاج السرمصطفى رئيس مجلس الأمناء ان المنظمة تمضي قُدما في انزال برامجها بعد ان استطاعت التغلب على العقبات التي واجهتها في الفترة الماضية المتمثلة في الاختلاسات المالية الشئ الذي اضر بعمل المنظمة منذ العام 2015 وقلل من نشاطها نسبياً وليس كلياً ولكن بفضل الله والجهود التي بُذلت من كل الحادبين على امر المنظمة الخيرية تمكن القضاء من الفصل في الامر وإدانة المدير المالي السابق وتمت عقوبته بالسجن 13عاماً بجانب استرداد المبلغ المالي الذي اختلسه .وأضاف د. تاج السر بأن العواصف التي هزت البلاد والظروف العامة والخاصة التي تتعلق بالمنظمة حالت دون الانتظام في عقد مجلس الامناء خلال السنتين الماضيتين ، والان انعقد مجلس الأمناء بفضل الله ليثمر عن فترة قادمة مليئة بكل البشارات التي تعود على المجتمع بالنفع عبر البرامج التي تستهدف الفقراء واليتامى في كل السودان بجانب مشاريع المياه والتي فاقت ال(250)مشروعاً مائياً في (11) ولاية شملت تأسيس محطات مياه ضخمة وآبار جوفية وارتوازية ومضخات يدوية وصهاريج في ولايات السودان المختلفة والتي من شانها تحقيق الاستقرار للمناطق الولائية التي تعاني من مشكلة شح المياه وتؤطر لرتق النسيج الاجتماعي وبالتالي الاستقرار الاسري .
وهنالك جانب اجتماعي تقوم به المنظمة في كفالة الايتام بما يقارب الألف يتيم وذلك بالتعاون مع الهيئة الخيرية الاسلامية العالمية وبعض الخيرين .كما تساهم المنظمة في المناسبات كالنفرات في الخريف والإغاثة وحملات الدعم الخارجية علاوة على عمل المنظمة بدعم الخلاوي وتوزيع كيس الصائم في شهر رمضان لقرابة الـ ( 900) أُسرة وكذلك في الاعياد بتوزيع الاضاحي .
تعمل المنظمة بدعم من المانحين والذين تم تكريمهم خلال انعقاد مجلس الامناء .وصرح د. تاج السر بأن هنالك مشاريع اخرى سترى النور قريباً منها على سبيل المثال لا الحصر مشروع التشخيص والتأهيل الصحي الحديث بأحدث المعدات بالحديقة الدولية.
واعرب د. نافع علي نافع راعي المنظمة عن امتنانه وسعادته في محفل ذكرى الشهيد د. مجذوب الخليفة وان الإجتماع وعلى رأسه القائمون بأمر المنظمة يعرفون فضل الشهيد ويواصلون في أعمال البر التي انتهجها ، وذلك عبر مدهم ايايهم البيضاء لدعم الشرائح المتعففة والمشاريع الضخمة التي تقوم بها المنظمة بما ينفع البلاد والعباد، واختتم حديثه بالشكر العميق للمانحين والذين اسهموا بدورهم الفعال في تسيير عمل الخيرفي كافة الولايات ، وأن تكريمهم جاء اعترافاً بخدمتهم الجليلة جعلها الله في ميزان حسناتهم .
وذكرت مديرة التنمية الاجتماعية بالمنظمة الاستاذة امال الريح ان ادارتها تستهدف شرائح الأيتام وتتكفل بأصغر يتيم في الاسرة وتقدم رعاية شاملة له بجانب الرعاية الدورية في المواسم كتوزيع الحقيبة المدرسية وكيس الصائم وفرحة العيد وكساء الشتاء . وقالت ان الكفالة غالبا تنتقل الى اسرة منتجة بتقديم المشاريع التي تحقق للاسرة دخلا يعينها على مجابهة الحياة وذلك بالشراكة مع الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية عبر مشروع التنمية الاجتماعية للأسر الصغيرة والأرامل بتملك المشاريع التي ساهمت في دحر الفقر وساعدت كثيرا من الأسر في مناطق مختلفة، وقالت ان شريحة المعاقين تلقى نصيبها من الاهتمام عبر دعمهم موسمياً.