حكومة التكنوقراط.. الأنسب للمرحلة المقبلة

د. ابوبكر حسين عبدالرحمن

د. ابوبكر حسين 

حكومة التكنوقراط هي ان تخضع إدارة الدولة للعلماء والمهندسين، والأطباء والفنيين و النخب المثقفة الأكثر علما وتخصصا في مجال المهام المنوطة بهم، وهم غالباً غير منتمين للأحزاب والحكومة التكنوقراطية هي الحكومة المتخصصة غير الحزبية التي تتجنب الانحياز لموقف أي حزب كان وتستخدم مثل هذه الحكومة في حالة الخلافات السياسية لادارة الشئون الاقتصادية والادارة العامة للدولة .
والقوى السياسية منذ الاستقلال والي وقت قريب قبل الحوار الوطني التي تشاركت فيه اغلب القوى السياسية ولكن لم نر النتائج والمخرجات الحقيقية ..لم تتفق علي تحقيق المصالح الوطنية من مشاريع تنموية كبري وعلاقات خارجية متميزة وأمن قومي محمي بالتنمية وفشلت في إدارة الحكم وتأسيس الديمقراطية والتداول السلمي للسلطة وفشلت في إدارة الاقتصاد كذلك بسبب السياسات الاقتصادية الخاطئة وعدم الاستقرار الأمني والسياسي والافتقار للخطط الإستراتيجية الدائمة وأفرز مشكلات وأزمات وتشوهات في جسد الاقتصاد السوداني اثر سلبا علي المواطن في حياته المعيشية …
كل هذه الأسباب كانت كفيلة برغبة الشعب للتغيير والإصلاح والحاجة إلي قيادات تحقق السلام وتوقف الحرب وتشجع المنتجين وتجويد الخدمات الصحية والتعليم والمياه وتحسين الحياة المعيشية للمواطنين وذلك كله عبر حكومة التكنوقراط التي يشارك فيها المثقفين وأساتذة الجامعات والشخصيات القومية التي قلبها علي الوطن والمواطن ولاتنظر ابدا للمحاصصة السياسية وكراسي السلطة ومثل هذه الحكومات قد حققت نجاحات كبيرة تاريخيا ونجدها الآن في كثير من الدول .
وحكومة التكنوقراط هي الانسب لقيادة المرحلة المقبلة والاحزاب السياسية التي شاركت في الحوار الوطني يجب ان تعلن عدم مشاركتها في السلطة والمشاركة كانت من أجل التوافق السياسي الوطني والأهداف والمصالح القومية حتي يتسني تكوين حكومة التكنوقراط التي تهدف إلي إصلاح السودان بتحقيق السلام ووقف الحرب .