لجنة برلمانية تبحث معالجة أوضاع المتأثرين من السيول والأمطار بكسلا

05-08-2016-03-1

كسلا: عبد الرحمن عبد السلام
يتجه وفد من لجنة الشئون الاجتماعية بالبرلمان في زيارة ميدانية اليوم «الجمعة» إلى المناطق المتأثرة بالسيول والأمطار في ولاية كسلا بغرض التحقق من وصول المساعدات إلى المواطنين المتأثرين، بالإضافة إلى الوقوف على أوضاع المواطنين وبحث معالجة الأوضاع الراهنة التي تشهدها مناطق متفرقة من الولاية جراء السيول والأمطار الأخيرة، وما خلفته من خسائر في الأرواح والممتلكات.
وتشمل الزيارة الميدانية كلا من همشكوريب، أروما، وقر «شمال الدلتا»، فضلا عن جميع المناطق التي تأثرت بموجة السيول والأمطار التي ضربت كسلا مؤخرا. ووصل الوفد الذي يترأسه عضو اللجنة الاجتماعية بالبرلمان أسامة عمر عثمان أمس إلى حاضرة ولاية كسلا، قبل أن ينخرط في اجتماع مع مجلس الولاية التشريعي. وأعلن رئيس الوفد في حديثه لـ«الصحافة» أن زيارة اللجنة التي نفذت بتوجيه من رئيس البرلمان البروفيسور إبراهيم أحمد عمر ورئيس اللجنة الاجتماعية أحمد الشائب، وأنها تأتي بغرض التأكد من وصول المساعدات المقدمة للمتأثرين بالسيول والأمطار. وأضاف خلال اجتماع الوفد بنائبة رئيس مجلس تشريعي كسلا أن اللجنة ستجلس مع الجهات المعنية في حكومة الولاية قبل رفع تقريرها لرئيس البرلمان، ووصف ما حدث في كسلا بأنه «كارثة» أكبر من ميزانية الولاية. وتخوف من أن تتسبب السيول في مشكلات صحية وأوبئة وسط المواطنين، فيما شدد أعضاء اللجنة على ضرورة التنسيق المستمر بين المجلس الوطني ومجلس تشريعي الولاية.