وادي نيالا المتحفز يستضيف الهلال في مباراة يتوقع لها القوة والشراسة والإثارة.المريخ يواجه أحفاد دينار بقلعته الحمراء والفرنسي يغامر بتوليفة جديدة

مريخ كوستي ينازل الخرطوم الوطني في لقاء التعويض والهروب من الذيلية

الخرطوم/مجذوب/ميرغني
ALSAHAFA1-3-2017-54 ALSAHAFA1-3-2017-53ضمن مباريات دوري الدرجة الممتاز تقام عصر ومساء اليوم ثلاث مباريات غاية الاهمية لا سيما وظروفها المحيطة حيث يحل الهلال ضيفاً على وادي نيالا عصر اليوم ضمن جولات الاسبوع الثامن للممتاز في لقاء لا يخلو من الاثارة والقوة والتنافس الشريف بين الفريقين يتدافع فيه جمهور الولاية وانصار الازرق لمعايشة ومتابعة لقاء الدوري المهم حيث يدخل الهلال المباراة تحت اشراف المدرب محمد احمد الديبة الذي درب الفريق المنافس في الفترة السابقة، ويسعى الازرق لمصالحة الجماهير والعودة لسكة الانتصارات بعد تراجع مستواه نزف فيه الفريق ثماني نقاط اثر التعادلات الأربعة. وكان الفريق تعادل في آخر لقاء بهدف لكل امام مضيفه مريخ نيالا في الاسبوع الماضي وكان تقدم بهدف ابراهومه في تلك المباراة وادرك اصحاب الارض التعادل بخطأ قاتل من الدفاع. والاقمار يدخلون المباراة وفي رصيده 13 نقطة ويخطط للعودة للصدارة وعبور الوادي ويفقد جهود تيتيه وبشه وسالمون جابسون لظروف الاصابة وتماثل للشفاء يتأهبون للجولات المقبلة. وركز الديبة في التحضيرات علي الجانب المعنوي والتكتيكي وشهد المران الختامي امس تنافسا قويا بين اللاعبين وختم فيه الديبة بمران تكتيكي استمر زهاء 45 دقيقة وتألق فيه اكثر من لاعب ويدخلون مباراة اليوم بروح معنوية عالية بعد عودة قائد الفريق كاريكا في المقدمة الهجومية مع الصادق شلس.
ويتوقع ان يدفع الجهاز الفني للازرق بقيادة الديبة ومعاونة النقي بتشكيلة تضم مكسيم في حراسة المرمى وعبد اللطيف بوي وعمار الدمازين في متوسط الدفاع واطهر وسموأل في الاطراف وأبوعاقلة والطاهر سادومبا وابراهومه أو نزار في الوسط وربما وليد علاء الدين في صناعة اللعب وفي المقدمة الهجومية المثلث كاريكا وشيبولا والصادق شلس وهناك جمعة جينارو وحسين الجريف واوكرا والريدة وأبوستة.
أما حي الوادي نيالا هو الآخر اكمل جاهزيته بقيادة المدرب محسن السيد واختتم الفريق تحضيراته بروح معنوية عالية ويسعى للظفر بنقاط المباراة أو التعادل وفي رصيده 11 نقطة ويقوده مهاجمه حسبو المزاد ونزار عمر وفيصل ووليد سعد وبقية الكوكبة.
المريخ يعود للتنافس المحلي ويواجه أحفاد دينار
أما بأم درمان فسوف يستضيف المريخ فريق مريخ الفاشر في مباراة مؤجلة ويتوقع لها ان تأتي قوية ومثيرة من جانب الفريقين.
يخوض المريخ مواجهة اليوم بمعنويات عالية بعد الانتصارات العربية والافريقية والتي ستشكل دفعة معنوية للمريخ والذي اجرى عدة تدريبات تحت اشراف وقيادة المدير الفني الفرنسي غارزيتو الذي عمل علي معالجة الاخطاء والوقوف علي السلبيات التي صاحبت مباراة تفرغ زينة وادي تدريبه الرئيس بمشاركة عدد كبير من العناصر التي يعول عليها من اجل حسم الضيوف مبكرا. ويتوقع أن يدفع غارزيتو في مباراة اليوم بعدد من العناصر التي لم تشارك في المواجهات الماضية بعد ان اثبتت وجودها.
وقد بات مؤكداً أن يفقد الاحمر خلال هذه المباراة عددا من العناصر لعامل الاصابة ويأتي علي رأسها الثلاثي عاطف خالد وعنكبة وبخيت خميس.
وقد وضح من خلال تدريبات الاحمر ان هنالك اصرارا كبيرا من قبل اللاعبين في التدريبات للعودة للمكان الطبيعي ضمن فرق المقدمة كما شهدت التدريبات تنافسا شديدا بين اللاعبين لاجل اقتحام القائمة التي سيدفع بها المدرب غارزيتو خاصة وان باب الخيارات بات مفتوحا امامه وقد حذر الفرنسي لاعبيه من التهاون او التراخي والاستهتار بالخصم ولهذا سيرمي غارزيتو بكل اسلحته في هذه المباراة التي سيدخلها المريخ وفي رصيده(6) نقاط.
يتوقع ان يدفع غارزيتو بتشكيلة يقودها كل من عصام عبد الحميد (جمال سالم) في حراسة المرمي بجانب كل من كونلي، صلاح نمر، حقار، جلال، عاشور، التكت (علاء الدين يوسف)، راجي، عاطف خالد، اوجو، محمد عبد الرحمن.
مريخ الفاشر يعمل للمفاجأة
فريق مريخ الفاشر (الجريح) والذي خسر آخر مبارياته امام هلال كادوقلي 1/0 سيعمل من خلال هذه المباراة لاحداث المفاجأة ووضع حد لانتصارات اصحاب الارض من اجل كسب العلامة الكاملة والابتعاد عن الذيلية ويدخل المباراة في رصيده(3) نقاط نالها بفوزه الوحيد علي مريخ كوستي بثنائية دون رد وصل الخرطوم واكمل الجاهزية لهذه المباراة وسيرمي مدربه مجدي مرجان بكل اسلحته في المواجهة التي يتطلع فيها للفوز فقط.
مريخ كوستي يستضيف الخرطوم الوطني
استاد كوستي سيشهد عصر اليوم مباراة المريخ كوستي والخرطوم الوطني ضمن مباريات الجولة السابعة للدوري الممتاز.
صاحب الأرض يخوض مباراة اليوم وفي رصيده نقطتان ويعمل للاستفادة من قيام المباراة في أرضه ووسط جمهوره ومن ثم يحقق النصر. أما الخرطوم الوطني(8) نقاط وتعتبر مباراة اليوم مهمة له بعد تعادله مع الرابطة.
٭ المواجهة مهمة بالنسبة لاصحاب الديار والانصار الذين لم يقدموا الاداء المطلوب ويعمل لمصالحة جماهيره والعودة لسكة الانتصار والابتعاد عن المؤخرة وكان قد خسر آخر مبارياته امام مريخ الفاشر2/0 والظفر بالعلامة الكاملة وقد اكمل الجاهزية ويدرك خطورة الخصم اما الطرف الثاني في اللقاء فريق الخرطوم الوطني الذي يسعي لتعميق جراح اصحاب الارض ونيل النقاط الثلاث كان قد تعادل في اخر مبارياته امام الرابطة كوستي بهدف لكل منهما ويتطلع للعودة لمكانه الطبيعي ضمن فرق المقدمة واكمل الجاهزية لهذه المواجهة التي تمثل له تحديا كبيرا.