البرلمان يكشف عن تحوطات لتجنب اعتداءات «الشعبية»

أم درمان: عبد الرحمن عبد السلام
التهاميكشفت لجنة الأمن والدفاع بالمجلس الوطني عن تدابير ولقاءات مرتقبة مع قادة الأجهزة الأمنية، بغرض التفاكر حول تأمين أرواح وممتلكات المواطنين بولاية جنوب كردفان. بالإضافة لترتيب التحوطات الواجب اتخاذها في الفترة القادمة تجنبا لاعتداءات الحركة الشعبية ضد مواطني الولاية.
وأشار رئيس اللجنة الفريق شرطة أحمد التهامي خلال اجتماعه أمس «الخميس» بنواب وقادة الإدارة الأهلية بالولاية، من «عمد وأُمراء»، أشار إلى أن الاجتماع بحث التفاكر حول تأمين حياة وممتلكات السكان المحليين انطلاقا من دور البرلمان الرقابي. مؤكدا ضرورة توفير الأمن مع تعويض المتضررين والعمل على استرداد ممتلكاتهم.
وقال إن لجنة الدفاع بالبرلمان تتابع الواقع الأمني بالولاية حتى لا تتكرر أحداث مثل الاعتداءات التي شهدتها الولاية أخيرا.
وحث التهامي المواطنين على الالتزام بتوجيهات رئيس الجمهورية بعدم الاستجابة إلى ما وصفها بـ«استفزازات» الحركة الشعبية.