إضاءة للحافلات.. وبنج للكلاب!

بنج موضعي
ALSAHAFA3-3-2017-26في بعض الصيدليات تجد ما تبحث عنه عبر الروشتة الطبية.. وغيرها رفوفها خاوية إلا من بعض الممنوعات..!
بعض الأحياء الطرفية تعاني من زوار الليل، فالبعض يقول ان هؤلاء (الحرامية) يستخدمون نوعا من البنج متوفرا بالصيدليات..
في (حارتنا) وقعت أكثر من ثلاث سرقات بطريقة غريبة ومدهشة كان أهل البيت يغطون في نوم عميق..
السؤال.. هل يسمح للصيدليات ببيع (مخدر) عبارة عن (بنج موضعي) لأن ما تردد عن ان زوار الليل، يستخدمون هذا (المخدر).. ولابد تصحيح (الموقف).. و(الحد من الحرامية)!
كلاب ضالة مخيفة
تكاثرت الكلاب بصورة واضحة وأخذت من زوايا البيوت والميادين مرتعاً لها..
أكثر الكلاب، هي (ضالة) لا أصحاب لها و(حبست) الدرب للصغار وخاصة في الليل..
قبل سنوات انطلقت الكلاب الضارة، وهاجمت بعض الناس والبيوت الآمنة.. وقامت الشرطة بدورها في القضاء عليها، ومنها ما هرب ولم تعد.
الآن (أخشى) ان الكلاب (الضالة) وحتى الأليفة تكون مصدرا لمرض (السعر) وعندها لا ينفع (السكوت) الذي تمارسه (اللجان المحلية) فمن واجبها أن (تبلغ) وتقوم الشرطة بدورها في (اعدام الكلاب رمياً بالرصاص).
أنهار الضوء!
غريب ان تجد طريقا رئيسيا يعاني من الظلام.. اما بإهمال من السلطات المحلية أو ان (البعض) رموا اللمبات بالحجارة وهذه (عادة) قبيحة يمارسها بعض الصغار والشماسة المشردين.
وفي المقابل نشطت اللجان الشعبية في اضاءة (الحي) وآخر ذلك حي (31) المنصورة فقد أصبح الحي مضاءً، بعد ان كان يعيش في ظلام، وما يصحب ذلك من سلبيات..!
انارة طرق الأحياء والميادين العامة تعتبر (عمل كبير) يحق (الثناء والتقدير) ولابد من المساهمة في مشروع (اضاءة الخرطوم) لتسبح في (أنهار الضوء)..!
تكدس الحافلات
70% من البصات والحافلات لا تلتزم بالمواقف الرسمية، خاصة في مناطق أسواق الوحدة ومايو وأسواق الثورات والأسواق الشعبية.. فهناك تتكدس الحافلات في (جانبي الأسواق) والمواطنون يتكدسون في محطات عبر الطريق.. خاصة في ساعة (منتصف النهار) فكثير من الطلبة والطالبات تنتهي مواعيد دراستهم (فتزوغ) الحافلة منهم بحجة (ديل طلبة)..!
ما قلنا (زمان) مافيش أي رقابة وجماعة (الرقابة) أنفسهم يشتركون في هذه (البلية) غير الحميدة..