الأمن: الحركة الشعبية تجاهلت المناشدات الدولية لوقف الحرب

الخرطوم:الصحافة
ALSAHAFA5-3-2017-7جدّد نائب المدير العام لجهاز الأمن والمخابرات الوطني الفريق أسامة مختار، الدعوة لقادة الحركات المتمردة للإقبال على الحوار تلبية لنداء رئيس الجمهورية وإنسان الولايات المتأثرة بالحرب، مشيراً إلى أن الحركة الشعبية ظلت تتجاهل المناشدات الدولية لوضع حد للحرب.
وقال مختار، خلال كلمته ، أمس ، في احتفال ولاية النيل الأزرق بمنح وسام الإنجاز العسكري ونجمة الإنجاز، إن حلقات الوفاق بدأت تستكمل بتعيين الفريق أول ركن بكري حسن صالح رئيساً لمجلس الوزراء، قائلاً «هو اختيار صادف أهله، فالرجل قيمة وقامة، ولقادة هذا الحوار الوطني أن يفخروا وحوارهم يثمر بهذه النماذج المشرفة، لنستشرف مستقبلاً واعداً».
وأشار إلى أن الحركة الشعبية ظلت تتجاهل المناشدات الدولية والإقليمية للحاق بركب السلام والحوار، ووضع حد للقتل والنهب والدمار الذي تمارسه كسلوك يومي تنتهك به حقوق المواطنين، مدللاً على ذلك بجرائم الحركة في الحجيرات والمشايش.
وأكد الفريق مختار أن جهاز الأمن يقف على أقدام راسخة، معضداً بتاريخه الناصع وإرثه الحافل في البذل والعطاء والتضحية، قائلاً إن المهنية المحترفة للجهاز أهلته ليتقلد دوره الطليعي.
وأوضح أن جهود جهاز الأمن حفظت البلاد من الفتن والمؤامرات، منوهاً إلى أن رئيس الجمهورية ظل يكرر أن موضوع الأمن في البلاد خط أحمر، لذلك أعطاه الأولوية مع الأمن الغذائي.