أنتي «طالق» يا «مطلوقة!.

مصطفى محكر

تأشيرة دخول : مصطفى محكر

مارست القرية قبل المدينة ، ومنذ زمان باكر فضيلة «العزل الاجتماعي» ، لأي فتاة تشذ عن قواعد العرف الاجتماعي السائد ، المستمد من تعاليم الاسلام ، فأي فتاة تخرج عن دائرة الضبط الاجتماعي باي تصرف غير مقبول يطلق عليها «بنت مطلوقة» وهي صفة ذميمة تظل تطاردها بلا نهاية .استرجعت هذا العرف الاجتماعي ،في وقت تدور فيه المعارك «الكلامية والتصريحات الصحافية « حول « تزويج المرأة دون وليها» ، بين أصحاب الفكرة ، ومن يرفضونها ، حتى لا تصبح جائزة بحكم دستور البلاد .
المهم أن الأيام الماضية تم تبادل «مقطع فيديو» على نطاق واسع ، يظهر «فتاة وفتى» يعلنا عن حبهما لبعض ،و»يشرحان» انهما عاشا معا نحو السبع سنوات ، ووسط ضحكات «خادشه» يعلنان زواجهما دون الرجوع لولي الامر ، او حتى شاهد ، او مأذون يوثق هذا الزواج !!. وأحسب ان مثل هذا الزواج ان قدر له ان يتم بعيدا عن ولي الامر ،كموقف تحت أي تصنيف سياسي او ديني ، لماذا يحتفلان بطريقة اقل ما توصف به انها «قلة أدب، والا ما معنى الحركات التي لا تليق بمسلم خارج غرفة النوم .
على أي حال مثل هذا الفيديو لا يمثل مطلقا أخلاق السودانيين ،والسودانيات ، فالفتاة السودانية حتى وان ارتكبت «خطيئة» لا يمكن ان تجاهر بها .. «يارجل» نحن في بلد اذا تعثر فيه «المخمور»، أثناء سيره تسمعه يقول يالله .. لان فطرته سرعان ما تظهر في كل مطب ، وهو واقع لا يمكن ان ينقلنا بان يتم زواج الفتاة بالطريقة التي تمت .. ونحن هنا لا نود الحديث حول مشروعية زواج المرأة دون وليها ، فذلك امر يتحدث فيه الفقهاء أكثر من غيرهم ..ولكن فقط الطريقة التي تمت ادهشت كل من شاهدها ..ولا اعرف كيف ستعيش هذه الفتاة في بلد لايزال بخير لجهة تدينه وتمسكه بأخلاقه الفاضلة.
حتى الخلافات التي تدور بشأن تزويج المرأة نفسها من غير ولي امرها ، حتى لو أجيزت رغم صعوبة ذلك ، لن تجد كثير من الفتيات الراغبات في تزويج أنفسهن بعيدا عن أولياء أمورهن ، فمهما كان تعلق الفتاة باي شاب ، يصعب عليها الخروج من محيطها الاسري ، وحالات كثيرة حدثت تخلت فيها فتيات عن ما كن يعتقدن بانهم الانسب للزواج منهن .. واصبحت قصصا في طي النسيان ، وهن تزوجن بغير من رفضته اسرهن ، وجرت الامور بشكل طبيعي دون تعقيدات .
نسأل الله تعالى ان لا نفاجأ بمقطع فيديو اخر ، يروج للزواج في الهواء الطلق ، والذي غالبا لن يكتب اليه النجاح ، حينها سيقول من تزوج بهذه الطريقة لزوجته أنتي طالق يا «مطلوقة» .. وسيردف الم اتزوجك من الشارع؟!.