تدشين مبادرة أفراح بلا سلاح بولاية النيل الأزرق

ALSAHAFA8-3-2017-29في اجواء احتفالية رائعة دشنت مبادرة افراح بلا سلاح بولاية النيل الازرق انطلاقتها الرسمية بحضور لفيف من القيادات التنفيذية و التشريعية
والعسكرية و المجتمعية والاعلامية يتقدمهم الاستاذ صديق علي وزير الشباب والرياضة ممثلا لوالي الولاية و سعادة العقيد عمر مصطفى ممثلا للفرقة الرابعة مشاة
وتخلل البرنامج عدد من الفقرات والرسائل التوعوية التثقيفية الموجهة التي تخدم خط المبادرة العام .
واعرب المتحدثون عن وقوفهم و دعمهم اللامحدود لبرامج واهداف المبادرة.
رئيس مبادرة افراح بلا سلاح الأستاذ محمد الطيب القيصر أكد اهمية المبادرة وانطلاقتها
واهدافها وبرامجها ورؤيتها تجاه هذا العمـل وقال ان ولاية النيل الازرق ذات خصوصية حتمتها الظروف المحيطة بها جعلت كمية السلاح اكثر من اي ولاية اخرى لذلك تحتاج لمزيد من تكثيف التوعية بعدم اطلاق الرصاص في المناسبات. وأضاف أن حملتنا التوعوية والتثقيفية سوف تجوب كل انحاء الولاية من شرقها لغربها ومن جنوبها لشمالها ولن نستكين حتي تصبح المناسبات خالية من هذه الظاهرة السالبة.
العقيد عمر مصطفـى ممثل الفرقة الرابعة مشاة أكد دعمهم للمبادرة وقال ان مؤسستهم المناط بها حماية الوطن و المواطن من اي خطر يمكن ان يحدق بهم لذلك هذا العمل من اوجب واجباتهم، واشاد بفكرة المبادرة وشباب المبادرة كما تحدث ممثل النيابة العامة واشار الى ان كل القوانين تجرم اطلاق الرصاص في غير الغرض المخصص له و لا سيما في المناسبات. وقال ان هذه جريمة يعاقب عليها القانـون. وتحدث عبر الهاتف القيادي البارز الاستاذ احمد كرمنو وناشد المؤسسات التشريعية الوقوف خلف المبادرة و تبني القوانين التي تحد من الظاهرة كما ناشد المؤسسات العسكرية ان يشجعوا غيرهم في دعمهم واستجابتهم لهذا النداء
ووعد باقامة ورش عمل مشتركـة تجمع كل المؤسسات المعنية بهذا العمل.
وزير الشباب والرياضة ممثل الوالي تحدث عن اهمية هذه المبادرة و اشاد بهذا الحراك الشبابي الناهض والناضج ووعد بالوقف خلفهم، وقال ان حكومته تسند هذه الفكرة بقوة وصلابة حتى يتم ايقاف ظاهرة إطلاق الرصاص في المناسبات، واشاد بحماس وطموح شباب المبادرة ودعا كل المؤسسات للتعاون التام معهم وان يقدموا لهم السند و العضد.