جنرال مستقيل يشكل حركة مسلحة جديدة للإطاحة بـ(سلفاكير)

جوبا:وكالات
أعلن الفريق توماس شريلو النائب السابق لرئيس هيئة أركان جيش جنوب السودان، الذي استقال من منصبه الشهر الماضي، عن تكوين حركة مسلحة جديدة تحت مسمى (جبهة الخلاص الوطني) بهدف القتال ضد الحكومة المركزية في جوبا، والإطاحة بالرئيس سلفاكير ميارديت.
وقال شريلو، عبر الوثيقة السياسية لحركته الجديدة، إن الحركة (لا يوجد أمامها خيار آخر غير القتال ضد النظام الذى قام بتشويه صورة جنوب السودان)، وفق قوله.
وأضاف (جبهة الخلاص الوطنى تؤمن بأن بلادنا لن تستقر ما لم يغادر الرئيس كير كرسى الرئاسة حتى يتوقف نزيف الدماء).
ولفت إلى أن حركته الجديدة (ستساهم فى توحيد جميع المجموعات المسلحة التى تحارب ضد حكومة جنوب السودان بقيادة الرئيس سلفاكير).