تحقيقات تكشف تفاصيل جديدة عن مذبحة الحجيرات

كادوقلي:أس أم سي
كشفت تحقيقات رسمية للسلطات بجنوب كردفان تفاصيل جديدة عن مذبحتي الحجيرات والبجعاية، مشيرة إلى ان قيادة الجيش الشعبي – قطاع الشمال – دفعت بقواتها لمنطقة (الأخوال) بمحور غرب كادوقلي لمهاجمة عدد من المناطق لمواجهة النقص في الإمدادات الغذائية، والذي أدى إلى حالة من التذمر وسط القوات.
وكشفت التحقيقات عن توجيهات صدرت لقائد محور غرب كادوقلي التيجاني مرقص للترتيب لسرقة المواشي من المناطق المتاخمة لمواجهة النقص الحاد في التعيينات، مؤكدة أن علي إبراهيم وأخنوك تية قادا المجموعة المنفذة لمذبحة الحجيرات والتي انطلقت من جبال صقلي وكلدونق بالقرب من كيقا الخيل. وأشارت إلى مشاركة (80) من الجنود المسلحين ببنادق الكلاشنكوف ومدافع القرنوف والأربجي.
وذكرت التحقيقات أن قوات الجيش الشعبي هاجمت الأطفال الرعاة ليلا بمنطقة الحجيرات وهم نيام وقاموا بقتلهم ونهب 1400 رأس من الأبقار واقتيادها إلى منطقة كرنقو. كما تم تقسيم المسروقات بواقع (7) رؤوس لكل فرد من أفراد المجموعة المهاجمة وتخصيص (300) رأس لرئاسة محور غرب كادوقلي بكرنقو فيما تم توزيع بقية الأبقار على المحاور الأخرى للحركة الشعبية.