رجل شرطة المرور

لواء شرطة: عمر وهب الله

لواء شرطة: عمر وهب الله

سألني أحدهم هل يمكن الاستغناء عن رجال المرور في الطريق.. الاجابة لا..
صحيح ان الدول المتقدمة وبعض دول العالم الثالث تستخدم الاشارات الضوئية والتكنولوكيا في تسيير حركة المرور ونادرا ما نجد رجل مرور ينظم المرور.
رجل المرور يقوم بتنظيم المرور حتى في حالة وجود اشارات ضوئية لأن تعليمات رجل المرور تلغي جميع الاشارات.
الاشارات هى الاشارة الضوئية والعمودية والارضية.. ووجود رجل المرور يغطي على:-
أولاً: اخطاء عدم التنسيق قفل شارع دون اذن أو وجود عمال صيانة وحفر دون اخطار رجل المرور أو حتى وضع انقاض هدم المنازل أو أدوات البناء في الطريق العام وهذا يعرقل ويعيق حركة المرور لذا وجود رجل المرور مهم للغاية.
كما ان الاخطاء الهندسية أي الهندسة المرورية يعالجها وجود رجل المرور.. وجود تحويلة أو وجود عيب في هندسة الطريق أو النفق.
كما أن رجل المرور مهمته مراقبة حركة السير حتى في الدول المتقدمة فهو الذي يحرر المخالفات الوقوف الخطأ أو أخطاء ومخالفات المرور ومراقبة سائقي المركبات والشاحنات.. وترخيصها ومنح الرخص.
صحيح ان هنالك مجلسا للسلامة المرورية عال واقترح ان يكون مجلس للسلامة المرورية على مستوي الولايات والمحليات وفي ذلك حل لأكبر مشاكل المرور وهى مشاركة المرور في الاسواق المحلية والاكشاك وغيرها.
ولا ننسى دور رجال المرور في المناسبات العامة والاحتفالات الرسمية بل حتي في الحفلات الخاصة في تنظيم حركة وقوف المركبات.