الأمين العام لمجلس تنمية وتطوير قدرات المرأة بمحلية كرري:التنسيق مع كافة الجهات العاملة في مجال المرأة

حوار: حنان كشة
ALSAHAFA-10-3-2017-28استشعرت محلية كرري أهمية تخصيص كيان للمرأة بإعتباره المفتاح السحري الذي يمكن أن يكون مدخلا لمناقشة القضايا التي تشغل بال الأسر فأنشأت مجلس تنمية وتطوير قدرات المرأة وإتخذ المجلس من المعلمات بؤرة إنطلاق له من واقع إلتصاقهن بالمجتمعات وبالطلاب في المدارس وكان ذلك مدخله لإعادة المرأة للدور الريادي الذي كادت تفتقده..الصحافة جلست إلى أمينة المجلس وإستفسرت عن عدد من القضايا…
بطاقة تعريفية
صفية عبد المنعم خرساني الأمين العام لمجلس تنمية وتطوير قدرات المرأة الميلاد والنشأة بمدينة ود مدني ولاية الجزيرة جامعة القاهرة فرع الخرطوم كلية المحاسبة ماجستير الدراسات الإستراتيجية في الرقابة الإدارية والدكتوراة في الإدارة المالية وهكذا جمعت بين العمل المالي الإداري وموضوع الدكتوراة كان إستراتيجية القروض طويلة الأجل وأثرها على إدارة المشروعات الإستثمارية بالسودان.
هلا حدثتينا عن مجلس تنمية وتطوير قدرات المرأة؟
والمجلس أنشأ بقرار صدر عن معتمد محلية كرري الصادق محمد حسن وفقا للمادة (48) من قانون الحكم المحلي لسنة 2007م صدر القرار الثامن للعام 2016م قضى بإنشاء مجلس تطوير وتنمية قدرات المرأة وأخذ سلطات وإختصاصات ومهاما للعمل في حقل المرأة ويجمع المجلس ثلاثين من القيادات الموجودة بمحلية كرري ويشمل كافة التخصصات والخبرات التي تدور في فلك تخصص المجلس رئيس المجلس هو الأستاذ الزين عمر الحادو ونائبته وفاء عبد الرحمن مسؤول الإعلام في ديوان الزكاة وشخصي الضعيف الأمين العام للمجلس.
ما هي الأسباب التي دعت لقيام المجلس؟
من الواقع الذي نعايشه لفت نظرنا كثير من المشكلات المحيطة بالمرأة بعد أن صارت تتحمل أعباء كبيرة تتعلق بأمر أسرتها فرأينا ضرورة إنشاء وعاء جامع يمكن من خلاله تطوير قدرات المرأة ومهاراتها لصد كثير من الظواهر الدخيلة على مجتمعنا وجل إختصاص المجلس تدريب ورفع قدرات المرأة لمجابهة تلك المشكلات التي تدور حولها وخلق إمرأة منتجة بدلا عن مستهلكة ليتأتى تحقيق الأهداف التي تم تأسيس المجلس من أجلها.
ما هي أبرز الأهداف التي شرعتم في تنفيذها؟
بدأنا تنسيق جهود المرأة بمكاتب تنفيذية كثيرة أبرزها الرعاية الإجتماعية، إتحاد المرأة وغيرهما من الجهات العاملة في مجال المرأة والهدف بالطبع تحقيق مكتسبات أكبر لمصلحة المرأة وببداية عملية في التنسيق مع تلك الجهات ظهرت بجلاء مشكلة تمويل لديها لتنفيذ أهدافها المحورية وبالتنسيق إستطعنا حل كثير من تلك المشاكل.
ما هي فئات النساء التي يستهدفها المجلس؟
نستهدف كافة الفئات النسوية بمحلية كرري بما في ذلك ربات المنازل.
من واقع تخصصك في القروض والمنح كيف إستطعت من ذلك؟
من خططنا الكبيرة الموضوعة في أجندة المجلس خلال الفترة القادمة العمل في مشروعات كبيرة تبدل حال المرأة إلى منتجة ومحلية كرري كما هو معلوم تشكل سودانا مصغرا فهي تحتوي على كافة الثقافات الموجودة بالبلاد وطبيعة المشروعات قد تختلف من فئة إلى أخرى وذلك يتطلب بالطبع دراسة متعمقة مما يمكن من تخصيص مشروعات نوعية لكل منها وإن كان الإنتاج فكريا والآن نسعى لإنشاء السجل القيادي للمرأة في المحلية ونطمح من خلاله لمعرفة القيادات النسوية ليصبح مرجعية يستند عليها المجلس للإستفادة من كل في موقعه الأنسب وهنا لابد من تضافر الجهود.
هل أجريتم دراسات أو بحوث توطئة لإنطلاقكم في تطوير المرأة؟
سنشرع في ذلك خلال الفترة القريبة القادمة بجمع معلومات عن النساء المتواجدات في محلية كرري بالتنسيق بين المجلس واللجان الشعبية في الأحياء.
هل يمكنك إجراء جرد حساب لبرامجكم التي تم تنفيذها حتى الآن؟
العام 2016م كان مرحلة تأسيس للمجلس تم فيها إعداد اللوائح والنظم وكل ما يتعلق بالمجلس تم خلالها تنفيذ برامج تدريبية إبتدرناها بدورة المعلم القائد ذلك إنطلاقا من دور المعلم الأساسي الذي يجب أن يضطلع به سواء كان في المدرسة التي يعمل بها أو في الحي الذي يسكن فيه حيث تم إختيار خمس معلمات من كل وحدة في المحلية التي يبلغ مجملها عدد عشر وحدات إدارية وهكذا تم تجميع خمسين معلمة صرن نواة وسيتواصل العمل فيما يواصل المعلمون الذين تم إختيارهم كدفعة أولى التدريب في دورات متقدمة حتى يتأتى تأهيل كافة المعلمين في المحلية كما إستهدفنا صديقات المدارس بإشراكهن في دورات تدريبية والبداية بالمعلمات جاء من كونهن أكثر الشرائح إلتصاقا بالأسر وسيتم تطبيق ما تم مع المعلمات مع العاملات في المهن الأخرى.
هل تفاعل معكم مجتمع محلية كرري؟
للوقوف على مدى متابعته برامج المجلس فكرنا في إقامة مهرجان الإبداع النسوي الأول الذي يقام بميدان جامسكا بمحلية كرري أواخر مارس الجاري ويصادف أعياد المرأة ويهدف لجمع كافة شرائح المرأة بحيث تبرز ما لديها من منتجات ليقوم المجلس بدوره بتسويقها وتطوير ما يحتاج التطوير بواسطة مدربين ومواد تشغيل بحيث تنطلق للأفضل ونطمح لإنشاء مصانع ومنشآت إنتاج عديدة خلال الفترة القادمة وبالطبع فإن صقل مقدرات النساء وتدريبهن في كافة المجالات مع الوضع في الإعتبار أن المواطن يطلب خدمة سريعة.
هل من تفصيل عن المهرجان؟
المهرجان يستمر لخمسة أيام ويتضمن عيادات طيلة أيامه بحيث يعاين الأطباء حالات المرضى دون مقابل كما تقدم محاضرات تهدف لرفع الوعي الصحي وبينها محاضرة عن الأيدز وأخرى عن الأمومة والطفولة وغيرها، كذلك سيرافق السوق بيع منتجات إستهلاكية للأسر بأسعار في متناول اليد وتم الإتفاق مع (21) شركة ستتواجد في المهرجان بتقديم المنتجات بأسعار الشركات وهنا أود التأكيد على أن المهرجان بمحلية كرري لكن بالإمكان إستفادة كافة المواطنين من ولاية الخرطوم مما يقدمه ويسحتوي المهرجان على معرض مصاحب يعكس دور المرأة في كافة المجالات وبينها الشرطة والتعليم والدفاع الشعبي وغيرها ويعكس ايضا الأعمال اليدوية للمرأة بالمحلية.
كيف تعاملتم مع الثقافات المختلفة لسكان المحلية مختلفة بفعل الخلفيات المتباينة؟
تعمل الإدارة القانونية التابعة للمجلس على حل كافة المشكلات التي تواجه النساء المتواجدات في المحلية بكافة المكونات ومعلوم أن كثيرين نزحوا لأطراف المحلية بفعل مشكلات إستقرار وأمن بولاياتهم.
هل من دورات أخرى تضعونها في أجندتكم؟
هناك عدد كبير من الدورات التدريبية سيتم تنفيذها خلال الفترة القادمة أهمها دورة الحياة الزوجية بإعتبارها الأساس الذي يقود لتفادي مشكلات كبيرة مع الوضع في الحسبان تزايد ظاهرة الطلاق مما أدى لتحمل المرأة أعباء بنوء بها كاهلها في أحيان كثيرة.
هل لديكم برامج مستمرة لمعالجة مشكلة الفقر؟
نطمح مستقبلا في اقامة دورات تدريبية في كل الأحياء بواسطة متخصصين لتدريب النساء على كيفية إدارة مشاريع تعبر بهن حاجز الفقر بالإتفاق مع جهات ذات صلة بينها إتحاد المخابز هذا حل جزئي مؤقت لكننا نطمح لإيجاد حلول جذرية بتمليكهن مشروعات إستثمارية ذات جدوى إقتصادية تعينهن على مواجهة الفقر وتخطي عتبته.
هل بدأتم خطوات عملية في ذلك الإتجاه؟
لم نبدأ بعد لكننا نعمل على إيجاد أرضية نحقق من خلالها برامجنا خلال الفترة القادمة وذلك مرده لإنشغالنا في هذه الفترة بالمهرجان.