أسهم في رتق النسيج الاجتماعي.تكريم معلم الأجيال حامد سعد أحمد عبد المجيد

كتبت : مواهب أحمد
يتم اليوم تكريم معلم الأجيال حامد سعد احمد عبد المجيد تقديرا لمساهمته في رتق النسيج الاجتماعي بين قبائل دارفور الذى كان له دور في مؤتمرات البحث عن مشكلة دارفور في كل من طرابلس وابوجا والدوحة. ولد المحتفى به بقرية كبيش عام 1946 ودرس بتجريبه الصغري ثم برام الغربية الاولية، أما المرحلة الوسطي بنيالا الأميرية ثم انتقل الفاشر للالتحاق بمرحلة الثانوية وعمل معلما بمختلف المراحل الثانوية الوسطي متنقلا بين نيالا وزالنجي وبرام لتدريس مادة الرياضيات بعدها صار موجها فنيا لمادتي الرياضيات والجغرافيا للمرحلة المتوسطة، وهوأول من أسس تعليم الرحل بولاية جنوب دارفور 1994تم اختياره ممثلا لوزارة التربية في مؤتمرات الرحل بمشاركته في منظمة اليونيسف في كل من الأبيض زالنجي الخرطوم الدواجن وهو أول رئيس اتحاد معلمين مهني بجنوب دارفور، ولعب دورا فاعلا في رتق النسيج الاجتماعي بين قبائل دارفور فضلا عن مشاركته في لجنة الحوار الدارفوري للسلطة الإقليمية لدارفور وهو عضو المجلس الإقليمي الدائرة الجغرافية20 لإقليم دارفور،ويعتبر أول من أسهم في توفير الوثائق بين حدود دولة الجنوب وجنوب دارفور وعضو لجنة ترسيم المراحيل بالاضافة الى انه اميز قيادات حزب الامة القومي بجنوب دارفور.