رفضت الاستعانة بهم في القتال الدائر بين الليبيين.قيادات ليبية:الأهالي ضاقوا ذرعاً من مرتزقة (العدل)

وكالات:أس أم سي
قالت قيادات محلية ليبية، إن أهالي مناطق الهلال النفطي بليبيا ضاقوا ذرعاً من مرتزقة العدل والمساواة الذين جلبهم حفتر للمشاركة معه في الصراع بليبيا.
وأوضحت القيادات، حسب وكالات إخبارية ليبية، أن الموانئ النفطية كانت تُستخدم من قبل قوات الكرامة التي يقودها حفتر في القيام بأعمال عدائية ضد مدن البلاد، وأن أهالي مناطق الهلال النفطي ضاقوا ذرعاً من هذه الحركات المرتزقة.
وفي السياق ذاته، دعا حزب العدالة والبناء الليبي إلى ضرورة تجنيب منطقة الهلال النفطي الصراع المسلح، مشدداً على ضرورة تسليمها لحرس المنشآت النفطية، وتشغيلها من قبل المؤسسة الوطنية للنفط.
وأعلن الحزب في بيان له، رفضه التدخل الخارجي بأي شكل من الأشكال، ورفضه أيضا لوجود قوات المرتزقة من العدل والمساواة السودانية أو من المعارضة التشادية أو أي قوات أجنبية داخل الأراضي الليبية، معتبراً أن الاستعانة بهم في القتال الدائر بين الليبيين أمر مرفوض مهما بلغ الخلاف بين أبناء الوطن الواحد.