انطلاق حملة الرش بالمبيد ذي الأثر الباقي بالجزيرة

مدنى:سونا
دشن وكيل وزارة الصحة الاتحادية د.عصام الدين محمد عبدالله ، وعدد من قيادات وزارة الصحة بمنطقة عبود بمحلية المناقل بولاية الجزيرة انطلاقة حملة الرش بالمبيد ذي الأثر الباقي للقضاء على الملاريا بتكلفة بلغت ثمانية ملايين دولار، تستهدف أربعة ملايين شخص بولايتي الجزيرة وسنار.
وأكد وكيل وزارة الصحة جاهزية الوزارة للقضاء على الملاريا بالسودان حتى لاتصبح مشكلة صحية واقتصادية تؤثر على حياة الناس، مؤكدا بأن القضاء على الملاريا هدف إستراتيجي يجد الدعم والسند من رئيس الجمهورية المشير عمر البشير من خلال توجيهاته بضرورة دعم مجالات الرعاية الصحية الأولية والطب الوقائي للقضاء على الملاريا ومصادقته بزيادة الصرف على الصحة وتعيين القابلات والكشف الموحد للأطباء ، مشيرا للاستراتيجية التي وضعتها الوزارة والتي تضمنت حزمة من التدخلات يأتي في مقدمتها الرش بالمبيد ذي الأثر الباقي وتوزيع الناموسيات المشبعة طويلة الأجل وتوزيع العلاج المجاني والفحص المجاني للملاريا بكل المؤسسات الصحية بالسودان فضلا عن حملات التوعية الصحية .
وأكد الوكيل توفير 34 عربة تثقيف صحي جوالة للطواف على كافة المناطق بولاية الجزيرة لزيادة الوعي الصحي للمواطنين ومساعدة فرق الرش بإخلاء المنازل لرشها بالمبيد ذي الأثر الباقي، إضافة لرش المياه الراكدة وردم البرك، داعيا المجتمعات المحلية ومنظمات المجتمع المدني للتضامن مع فرق حملات الرش ، مضيفا بأن الحملة ستستمر لمدة شهر وتستهدف المنازل والمناطق الزراعية بتكلفة بلغت في مجملها ستة وعشرين مليون جنيه، مؤكدا توفير كافة معينات الرش بهدف تخفيض نسبة الوفيات والمرضى بكل السودان بالتركيز على المرأة والأم الحامل والأطفال .