جمعية آرسليجي تحتفل بقافلة السلام والوحدة القادمة من غرب كردفان

أمبدة: الصحافة
ALSAHAFA12-3-2017-704 ALSAHAFA12-3-2017-705نظمت جمعية «آرسليجي» الخيرية بولاية الخرطوم احتفالا بهيجا بمناسبة الترحيب بقافلة السلام والثقافة والتراث والتواصل، التي سيرتها إمارة الداجو من محلية لقاوة بولاية غرب كردفان، ووصلت ولاية الخرطوم قبل أيام. وذلك أمسية أمس الأول الجمعة.
وشهد الاحتفال لفيف من الأمراء والسلاطين ورجال الإدارة الأهلية والجهاز التنفيذي، حيث تقدم الحضور وزير الثقافة الاتحادي الطيب حسن بدوي، الذي أكد أن الناس اعتادوا أن تأتي القوافل من الخرطوم للولايات، وأشار إلى أن مجئ قافلة تحمل ثقافة وحضارة من غرب كردفان إلى العاصمة يمثل عملاً متميزاً، وأشاد وزير الثقافة بمواطني لقاوة بمختلف مكوناتها القبلية وتوجهاتهم مثمنا دور جمعية آرسليجي في إثراء الساحة الثقافية.
وأعرب رئيس جمعية آرسليجي بولاية الخرطوم الأستاذ أحمد حماد، عن سعادته بنجاح احتفالية الجمعية ودورها في الترابط الاجتماعي وتعزيز روح الإخاء بين المجتمعات المحلية. وقال إن القافلة تستهدف نشر السلام من خلال التبادل الثقافي، وتثمين دور أبناء آرسليجي بالخرطوم لمساهمتهم في تعمير القرية التابعة لمدينة لقاوة، وإعادة المواطنين بعد أن تعرضت منطقتهم للتخريب من قبل التمرد إبان التسعينيات.
وشارك في الاحتفال كل من سلطان سلطنة آرسليجي عباس عثمان، وقائد القافلة السُني حماد، الذي قال إنهم جاءوا لرد الجميل، بالإضافة لنائب رئيس لجنة الأمن والدفاع بالبرلمان، معتمد لقاوة الأسبق التوم الفاضل، واللواء حسن كمبال، بجانب ممثل مجتمع لقاوة علي موسى، ومجموعة من القيادات السياسية والتنفيذية بمحلية أمبدة. وتضمن الاحتفال معرضا فوتوغرافيا توثيقيا، لأنشطة الجمعية بالإضافة لتاريخ المنطقة وزعمائها.