موريتانيا تعفي معدنين سودانيين من عقوبات مالية

الخرطوم:الصحافة
قال المتحدث باسم وزارة الخارجية السفير قريب الله خضر، إن مباحثات أجريت خلال أيام مع السلطات الموريتانية أسفرت عن إعفاء معدنين سودانيين من عقوبات مالية بسبب تنقيبهم عن الذهب على أراضيها بشكل غير قانوني.
وكشف خضر عن معالجات لأوضاع السودانيين المعدنين بموريتانيا بعد اجتماع مسؤولي السفارة السودانية بنواكشوط إلى وزير الداخلية الموريتاني.
وأكد أنه تم إعفاء السودانيين من عقوبات تتمثل في غرامات مالية وتسليمهم وثائق سفرهم بعد أن طلبت منهم السلطات الموريتانية توفيق أوضاعهم والعمل في أي مجال آخر وعدم ممارسة التعدين السطحي إلا بموافقة السلطات.
وطمأن بأن سفير السودان في موريتانيا أبلغهم بعدم وجود سجين أو محتجز سوداني في السجون الموريتانية.
وقال خضر «لسونا» إن الحكومة الموريتانية أشارت أن قوانينها لا تسمح بممارسة التعدين السطحي وبالتالي أي شخص يمارس التعدين يتم توقيفه وحجز جوازه لحين توفير رحلة لمغادرته البلاد، موضحاً أن القانون هناك يوقع غرامات على الذين يمارسون التعدين السطحي تتجاوز الـ 90 دولاراً في اليوم.
وناشد الذين يرغبون في زيارة موريتانيا مراعاة القوانين الموريتانية التي لا تسمح بممارسة التعدين السطحي رغم ترحيب موريتانيا بالسودانيين للعمل والاستثمار في أي مجال آخر.
وقالت الخارجية إن موريتانيا تتجه لترحيل نحو مئة من المعدنين السودانيين تسللوا إلى أراضيها بطرق غير قانونية.