الجداوية موسى أول سودانية تحترف العزف على العود.الفنانة ميادة قمر الدين تحتفي بعيد الأم وتغني بآلة «الرق»

سجلت الاستاذة الجداوية موسى شقيقة الفنانة عائشة موسى الفلاتية اسمها في سجل الرائدات السودانيات كاول سودانية تحترف العزف على آلة العود في السودان وقد احتفى بتجربتها قبل فترة دار فلاح لتطوير الاغنية الشعبية ووضع صورتها في مكان بارز وهي تحمل آلة العود .
وقد لمع ايضا نجم الفنانة زكية أبو القاسم زوجة الفنان شرحبيل احمد التي كانت تعزف معه على آلة الجيتار، وهي بذلك تُعدّ أول امرأة سودانية تشارك في العزف الموسيقي في فرقة موسيقية محترفة وكانت ترافقه في فرقته لأداء الغناء في الحفلات والمهرجانات داخل السودان وخارجه وتسجيلها في الإذاعة والتلفزيون بالسودان وزكية ايضا تكتب الشعر وتقوم بالتلحين ولها ألبوم غنائي يحتوي على عدد من مؤلفاتها الموسيقية، منها ثلاثة بعنوان «أسرتي»، «تواصل» و«كردفان»، بالإضافة إلى باقة من الأغنيات بصوت كريمتها أستاذة الموسيقى الفنانة نهى شرحبيل.
ونالت الفنانة اسماء حمزة لقب أول ملحنة في الشرق الاوسط وقد وصلت الحانها الى 90 لحنا حيث بدأت العزف على العود منذ عام 1948، وأول لحن لها كان لقصيدة بعنوان «يا عيوني» من ديوان «ليالي الملّاح التائه» للشاعر المصري علي محمود طه وكانت مولعة بالأفلام المصرية الغنائية لشادية وعبد الوهاب وعبد الحليم حافظ. وكانت تستمع لكل حفل تقيمه أم كلثوم بداية كل شهر في الإذاعة. وقد تأثرت بـ»الست» لدرجة الوله .
من الجيل الجديد ظهرت الفنانة ميادة قمر الدين كاول فنانة سودانية تعزف على آلة «الرق» وهي آلة موسيقية مهمة في الموسيقى الشعبية والموسيقى الكلاسيكية على أرجاء الوطن العربي وتحتوي على إطار خشبي «مع أن في العصر الحديث قد تصنع من المعدن» ورأس شفاف رقيق مصنوع من جلد الماعز أو السمك «أو مؤخرا من مواد صناعية».
يؤكد علماء تاريخ الآلات الموسيقية بأن الرق كان من ابتكار العصور الإسلامية، إذ أن هذه الآلة لم تكن مستعملة في عصور ما قبل الإسلام، لقد جاء الرق منقوشا على كثير من الآثار الإسلامية العربية المختلفة، تحف معدنية وخشبية وعاجية ومخطوطات قديمة. وقد أكدت الآثار بأن أول ظهور لهذه الآلة كان في العراق، وفي القرن الخامس عشر، استعمل الرق مع الناي في حلقات الذكر عند المشايخ والدراويش المتصوفين. ثم انتقل الرق من العراق إلى الأقطار الأخرى حتى وصل إلى أوروبا إذ توجد مجموعة من اللوحات الفنية الأوربية وأدخلتها أوروبا إلى الأوركسترا ولكن استعمالها قد اقتصر على المقطوعات التي تعبر عن جو شعبي أو عربي أو أسباني .
وستغني ميادة قمر الدين بالاوركسترا والرق في حفل عيد الام الذي تنظمه ليالي الوضاح الفنية بصالة النيل دوم بالخرطوم مساء يوم 21 مارس الجاري الي جانب الفنان عاصم البنا .
وقالت الفنانة ميادة انها تفتخر بانها أول فنانة تقدم اغنيات الحقيبة والاغنية الشعبية بآلة «الرق» وانها لفتت الانظار واحدثت ضجة كبيرة وانقلاباً في الوسط الفني عقب ظهورها لأول مرة في برنامج نجوم الغد بقناة النيل الازرق وهي تحمل «الرق» وتقدم اغنية الشاعر محمد بشير عتيق «يا نسيم بالله اشكيلو تباريح شوقي وهيامي» واكدت ان «الرق» للنساء والرجال وانها سعيدة بالعزف على آلة اشتهر بها بادي محمد الطيب وصديق الكحلاوي ومحمد احمد عوض.