عرفت في الانتخابات بأنها تساند الشجرة ضد الشاكوش.رسامة الكاريكاتير نجوى يحيى… طبيبة تعالج بالريشة واللون

ALSAHAFA12-3-2017-376حققت رسامة الكاريكاتير الدكتورة نجوى يحيى الحسن شهرة واسعة في سنوات مضت ثم اختفت قليلا عن الانظار لانشغالها بعملها في مجال الطب والعلوم الصحية ولكنها وضعت بصمتها الواضحة وكسبت اشادات واسعة من كبار الرسامين السودانيين والعرب حيث عرفت بانها صاحبة خطوط واضحة وجميلة ومختلفة الي جانب ان فكرتها جديدة ترسم البسمة في الشفاه، وقد كان اكبر ظهور لها ابان عملها في صحيفة الرائد وكانت ترسم يوميا كاريكاتيرات تجد حظها من الانتشار في ايام انتخابات العام 2010 وتتناول رموز الشجرة والشاكوش ويأتي تميزها عن الآخرين غير انها امرأة وان الكاريكاتير عرف بان غالبية الذين يعملون فيه من الرجال في ان عدد من رسامي الكاريكاتير عادة يتخصصون في السخرية من الرؤساء والحكام والملوك ويتناولون بالنقد عثرات الحكومات في الدولة، ويصطدمون بالسلطة ويقادون الى المحاكم ويدخلون السجون ويقفون الى جانب المعارضة ويظهرون نقاط ضعف المسؤولين، لكن تجربة الكاريكاتيرست وطبيبة الاسنان د. نجوى يحيى تجربة مختلفة فهي عرفت بانها مؤيدة لنظام الانقاذ فكان لوجود ريشتها بعد جديد يراها البعض كسير تلج للاسلاميين ويراها البعض طابورا خامسا بكاريكاتيراتها التي تتناول احياناً بعض مشاكل المواطنين التي يتسبب فيها الوطنيون.
نجوى يحيى الحسين محمد من مواليد الولاية الشمالية مروي تخرجت في كلية طب الاسنان جامعة الخرطوم وكانت الدكتوراة في المجلس القومي للتخصصات الطبية بداياتها مع الرسم كانت في جريدتها السياسية الخاصة بكلية الطب اسمها «كاريكاتوز» وكانت ترسم باسمها المستعار «عيوشة» لان الحياة السياسية في الجامعة فيها مشادات ساخنة وعنف طلابي، وكانت متخصصة في السخرية من اليساريين وكانت مشهورة فقط بكتابة الشعر في شكل رباعيات ادخلتها لاحقا في كاريكاتيرات باسم الضو والرتينة وعندما عملت في صحيفة الرائد ظلت تقف الي جانب الايجابيات التي يحققها حزب المؤتمر الوطني ولكنها ايضا كانت تنتقد بعض السلبيات خاصة قطوعات المياه والكهرباء لدرجة ان احدهم اتصل قائلا ان صحيفة الحزب الحاكم بها رسامة كاريكاتير شيوعية .
قالت نجوى يحيى انها تتابع رسومات الكاريكاتيرست فارس ونادر جني ووصفت رسوماته بالمعبرة حتى لو كانت بدون تعليق وقالت انه الاول في الساحة وقالت ان الكاريكاتيرست كاروري ايقونة الزمن الجميل واشارت ايضا الى انها تتابع رسومات الرسامة اماني زين العابدين اول امرأة تحترف رسم الكاريكاتير في الصحف السودانية وهي خريجة في كلية الفنون الجميلة .
وسبق ان شاركت نجوى يحيى في معرض الكاريكاتير العربى الأول في القاهرة تحت شعار «حبابكم عشرة» والذى أقامه اتحاد منظمات الكاريكاتير «فيكو» مصر والجمعية السودانية للكاريكاتير وضم 380 عملاً إبداعيًا، قدمها 120 فنانًا من ثمانى دول عربية، منها العراق والأردن والجزائر، بالإضافة إلى السودان ومصر وناقشت أزمة حوض النيل وهموم المواطن البسيط .
وقالت نجوى يحيى: إن الكاريكاتير فى السودان لا يقتصر على الرجال فقط كما يظن البعض، فهناك مجموعة من الفنانات اللاتى لهن دور فعال فى أهم الصحف فى السودان. مضيفة: أن خطوط المرأة تتميز بأنها تركز على الجانب النسائى أكثر.