طالبت الحركة بتقديم تنازلات.مفوضية الاتحاد الأفريقي ترحب بإفراج الحكومة عن المحكومين

الخرطوم:الصحافة
رحبت رئيسة مفوضية الاتحاد الإفريقي دلامينى زوما بإطلاق سراح السجناء السياسيين بواسطة حكومة السودان والحركة الشعبية – شمال.
وقالت في بيان أصدرته أمس (إن هذا التطور الإيجابي سيخلق بيئة مواتية لتحقيق تقدم في عملية السلام).
ورحبت المسؤولة بتخطيط لجنة الاتحاد الأفريقي رفيعة المستوى لعقد مشاورات مكثفة بشأن عملية سلام السودان مع حكومة السودان والأطراف الأخرى ذات الصلة في الخرطوم بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا خلال مارس .
ولفتت إلى أن هذه الجولة من المشاورات تهدف إلى كسر الجمود الذي استمر منذ الجولة الماضية في أغسطس 2016، مناشدة حكومة الخرطوم وأطراف المعارضة بالالتزام بروح ومبادئ اتفاقية خارطة الطريق الموقعة 2016، مذكرة الأطراف في الوقت ذاته أنهم المسؤولون الرئيسيون عن جلب السلام إلى مواطنيهم .
وحثت زوما الحركة الشعبية- شمال بصورة خاصة على تقديم التنازلات اللازمة والقبول بدون أي تأخير إضافي بمقترح الولايات المتحدة بشأن المساعدات الإنسانية في المنطقتين.
وزادت (هذا المقترح سيقدم المساعدات الإنسانية للمتضررين في المنطقتين وعلى الأطراف الالتزام بهذا . أن هذا الاتفاق سيمهد الطريق كذلك لإبرام اتفاقية وقف العدائيات التي انتظرها شعب السودان طويلا) .
وشكرت زوما الأمم المتحدة والايقاد على دعمهما المتواصل لعمل الآلية الأفريقية رفيعة المستوى ، مشددة على أن الجهود الدولية المختلفة ستؤدي في النهاية إلى إحلال السلام في السودان .