في الاجتماع التنسيقي لوزراء الزراعة بالولايات.الزراعة : الجمعيات تساعد في محاربة الفقر وتحقيق الاكتفاء الذاتي

الصحافة : رجاء كامل
اكد وزير الدولة بوزارة الزراعة والغابات صبري الضو علي الاهتمام بالتقانات وتشجيع المزارعين علي استخدامها بجانب الاسراع بتكوين جمعيات اصحاب مهن الانتاج الزراعى والحيواني وذلك خلال مخاطبته أمس الجلسة الختامية لفعاليات الاجتماع التنسيقي لوزراء الزراعة بالولايات تحت شعار (تقانة.. تمويل .. تنظيم).
وقال صبري إن الحكومة تعول كثيرا علي هذه الجمعيات في محاربة الفقر وتحقيق الاكتفاء الذاتى ، مشيدا بموقف تكوين الجمعيات في ولايات الخرطوم وسنار والنيل الازرق وزاد ان ولاية النيل الابيض شارفت علي استكمال تكوين الجمعيات مؤكدا أن الخطوة تسهم في التحول من الزراعة التقليدية الي الزراعة الحديثة .
وزراء الزراعة بالولايات شددوا علي أهمية التوسع في الخطة المقترحة بتطبيق الآليات الحديثة وتوطين صناعة الآليات الزراعية بالاستفادة من التقانة لتقليل تكلفة الانتاج وعمل شراكات مع القطاع الخاص وربط المركز بالولايات من خلال استراتيجيات وسياسات وخطط موحدة ، مطالبين بضرورة زيادة حجم التمويل المصرفي الموجه للانتاج الزراعي واقرار قانون اطاري شامل للزراعة يزيد كفاءة وفاعلية الادارة المستدامة للموارد والاسراع بإجازة قانون استخدامات الأراضي بجانب عقد مؤتمر سنوي لوزراء الزراعة بالولايات خاص يشجع علي الاستثمار بجانب انشاء قناة متخصصة لنشر الثقافة والمعرفة الزراعية.
في السياق ذاته، اقر وكيل وزارة الزراعة والغابات علي قدوم الغالي بأن المشاريع المروية سند في توفير الامن الغذائي ، مضيفا ان هدف الوزارة التوسع في المشاريع المروية ومشاريع الايلولة في كافة مناطق المشاريع المروية بالبلاد مشيرا الى اجازة الحكومة للخطط التي اجيزت علي كافة المستويات مشددا علي اهمية التنسيق بما يمكن من تنفيذ الخطط والبرنامج المعلن من قبل الدولة الذي حددت معالمه وطالب قدوم الولايات بتكوين الحد الادني 50 من الجمعيات من العدد الذي يرمي الي ال 200 جمعية اضافة لتوفير عدد خمس من الاليات لكل جمعية وتابع الي ان نصل الي تجمعات نموذجية مستقبلا واستصحاب هذه التجارب النموذج في الولايات الاخري
وطالب قدوم الولايات بتحديد حاجتها من التمويل لخطة الولاية للموسم وقال كلفنا مسؤولي التمويل بوضع دراسة لاحتياجات كل ولاية وزاد بأهمية تطبيق التقانات وتنزيل التشريعات علي المستوي المحلي بجانب العمل علي توطين التقاوي واستخدامها داخل الولاية بالتنسيق مع وزارة الزراعة والبنك الزراعي والجهات ذات الصلة بتوزيعها علي كبار وصغار المنتجين
واشار الي اهمية الاحزمة الشجرية مطالبا كل ولاية بزراعة مساحة 20 الف فدان وطالب بإعداد تقرير عن التأمين الزراعي في البلاد حتي نتدارك المشاكل مع اللجنة الفنية التي كونت في الشأن مؤكدا علي استمرار برنامج الحلول المتكاملة ونوه قدوم في اطار دعم الحوار الوطني لابد من توفير مقومات الاقتصاد لاعانة مفوضية نزع السلاح والتسريح واعادة الدمج في الحيا ة المدنية بالتنسيق مع الولايات وتوفير دورنا الفني سوف نسعي في هذا الاتجاه وذكر ان السودان مقبل علي الانضمام لمنظمة التجارة العالمية مما يتطلب الالتزام بمعايير الجودة وخلق التنافسية في الاسواق العالمية للمنتجان السودانية.