والي شمال كردفان : توثيق علاقات معافاة بين الطلاب بالمجتمع ضرورة

الابيض : ابراهيم عربي /.فتحي الكرسني.
ALSAHAFA-4-3-2017-16   جدد والي شمال كردفان مولانا أحمد محمد هارون دعوته لتوثيق العلاقة بين المجتمع والطلاب لخلق مجتمع معافي وبناء جيل يرسم ملامح مستقبل البلاد.
وقال هارون لدي مخاطبته امس احتفال لافتتاح الاضافات الجديدة للسكن في المدن الجامعية بالابيض في كل من مدينة «دلص وشيكان وعروس الرمال» انشأها الصندوق القومي لرعاية الطلاب بحضور الأمين العام لصندوق رعاية الطلاب بروفيسور محمد عبد الله النقرابي ومسؤولو الصندوق بالولاية في اطار ملتقي الصندق الرابع ، قال ان الاضافات الجديدة تؤكد بان الصندوق ماض لرفع نسبة الاستيعاب، واشاد هارون بالجهد الكبير الذي قدمه الصندوق في تشييد المدن الجامعية .
وطالب الوالي الطلاب بالمزيد من التفوق، وقال انه واثق من قدرة الطلاب بالولاية الاستفادة من الخدمات التي يقدمها الصندوق لان تكون دافعا لتميز اكاديمي وتفوق في مجالات التنافس مع رصفائهم الكامل عما ظل يقدمه الصندوق في الجامعات الاخري منشطيا ووظيفيا، وجدد دعم حكومته  لكل مشروعات الطلاب  بالولاية، واضاف  «الطلاب جزء منا» وتابع هم شريحة مهمة لاجل مستقبل ولايتنا وهي تخطو بثبات للتميز «برنجي بلك» .
وطالب هارون مجتمع شمال كردفان بالسعي للوقوف مع الطلاب لاجل ادماجهم ومشاركتهم في المجتمع، وقال ان ولايته تتميز بالقبول بالاخر .
من جانبه اكد مدير الصندوق القومي لرعاية الطلاب البروفسيور محمد عبد الله النقرابي ان تكامل الأدوار يجئ في إسناد الغرس الأكاديمي لمؤسسات التعليم العالي عبر الرعاية الخدمية للصندوق ووعد بمواصلة الصندوق تقديم خدمات أفضل مع إدماج الطلاب في المجتمع.
وأوضح ان تقدم التعليم وتوفره يسهم في تغيير المجتمعات للأفضل بإعتبار الطلاب مساهمين في تشكيل مستقبل الأمة وتعهد باضافات جديدة للجامعات بشمال كردفان تتلاءم مع خطتها نفير النهضة .
وثمن مدير جامعة كردفان بروفيسور أحمد عبد الله عجب الدور المجهودات التي يقوم بها الصندوق وقال انها جعلت التعليم ممكنا وفي متناول الجميع وأعتبر مدير الجامعة الدور الكبير للصندوق بمثابة دور «الأسرة» وأوصي الطلاب بالإستفادة من المجمعات السكنية بجعلها مقار للتعايش السلمي وتلاقح للأفكار والثقافات لنماء ورفعة السودان .
و قال مدير الصندوق بالولاية د.يحيى أحمد إبراهيم ان الافتتاحات الجديدة رفعت نسبة التغطية لاسكان الطلاب 90%  واوضح ان الاضافات الجديدة تستوعب «الف»  طالب وطالبة بالاضافة لـ«8500» طالب وطالبة يسكنون بالمدن المختلفة ويأتي هذا الاستقرار بفضل دعم الولاية ، ووعد بالإهتمام بالخدمات وبيئة السكن والمناشط والإجتهاد من أجل راحة الطلاب بالمجمعات السكنية وان الصندوق جزء من النهضة التي إنتظمت الولاية لذا لن يتخلف عنها .
ووجه رسالة للطلاب بضرورة المحافظة علي المساكن باعتبارها من مكتسبات الأمة مع الإلتزام باللوائح المنظمة للعمل بالمجمعات وصولاً لبيئة سكنية ممتازة .