واشنطون تنفي دعمها لحركة تمرد في جنوب السودان

جوبا:وكالات
نفت السفارة الأميركية في عاصمة جنوب السودان جوبا تقارير نشرتها وسائل إعلام محلية أشارت إلى أن واشنطن تدعم مجموعة معارضة مسلحة.ونشرت صحيفة «ذا دون» الناطقة باللغة الانجليزية الاثنين الماضي قصة تدعي أن الولايات المتحدة تدعم جبهة الإنقاذ الوطني المتمردة التي أنشئت حديثا بقيادة الجنرال توماس سيريلو.
ونقلت الصحيفة عن مصدر مجهول على صفحتها الأولى خبراً يتهم وكالة المخابرات المركزية الأميركية بنسج مؤامرة للإطاحة بحكومة الرئيس سلفا كير ميارديت.
وقال المصدر للصحيفة «هناك تقارير تفيد بأن وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية تكثف أجندتها بشأن تغيير النظام في جوبا ».
ورداً على الخبر قال بيان صادر عن السفارة الثلاثاء «إن الولايات المتحدة لا تقدم التدريب أو المعدات أو أي نوع أخر من الدعم لقوات المعارضة التي تسعى للإطاحة بحكومة جنوب السودان».
وأردفت السفارة «الادعاءات الأخيرة في وسائل الإعلام المحلية بان الولايات المتحدة تقدم مثل هذا الدعم غير صحيحة ولا أساس لها ولا تخدم مصلحة السلام في جنوب السودان».
وزادت «تؤكد الولايات المتحدة من جديد وجهة نظرها القائلة بأنه لا يوجد حل عسكري للأزمة السياسية في جنوب السودان، وتجدد دعوتها لجميع أطراف النزاع إلى إنهاء العمليات العسكرية فورا والامتثال لوقف إطلاق النار الدائم بحسب اتفاق السلام».