هيَ زَهرةٌ:شعر: كمال الأنصاري

والزهرُ غارَ بِقرُبِها
هي بَسمةٌ
تَتَخللَ الوجهَ العبوسَ فينبهِر
وأنا هُناكَ أَرَى الجمالَ فأستحِر
تنتابُني بعضُ الظنونِ فأعكتفَ
في مهجِعي فيزورنِي بعضُ الفكِر
فأظلُ أسألُ ثُم أسألُ ثُم أسألُ
دونَ أنَ ألقىَ الجوابَ
وأقولُ هل هذِي بشرَ
هذِي العيون اللهُ من تلكَ العيون
نونيةٌ والصِفرُ في أحشائِها
ملَكَ القلوب وإستدِر
تَركَتَ فُؤادِي في الصقيٍع مُمزقاً
البردُ يُضرِبُه بصوتٍ منجهِر
شتانِ ما بينَ الِلقاء والإبتعادَ
فتجمعوٌا فَالكلٌ مُرَ
في الصبِح تُهديني الضيِاَ
عندَ المساَ تَبقيِنَ دُرَ
وأنَا المُتِيمُ أَرتجيِك
باللهِ أَطلبُ أَنَ أُسَر