سيول تهدد مدينة الصحفيين .. أمطار غزيرة تشل الحركة في الخرطوم

07-08-2016-01-7

الخرطوم: أمنية عبد الرحيم
هطلت أمطار غزيرة أمس بولاية الخرطوم استمرت نحو أربع ساعات متواصلة أدت الى انهيار عدد من المنازل ، و جرفت سيول غزيرة اجزاء واسعة من الجسر الواقي الشمالي لمدينة الصحفيين «الوادي الأخضر» بمحلية شرق النيل ، ولم يتبق من الجسر سوى الدعامات الجديدة المقدمة من صندوق الإسكان، وسط تخوفات كبيرة من المواطنين باجتياح السيول للمدينة.
وتعطلت شبكة المواصلات العامة في أنحاء كثيرة من العاصمة، وسط مخاوف من هطول المزيد من الأمطار وفقاً لتوقعات هيئة الأرصاد الجوية. وانهار عدد من المنازل في أم بدة و الصالحة غرب العاصمة، وفقا لشهود عيان.
وفي وسط الخرطوم أدت المياه الى تعطيل حركة المرور في الطرقات الرئيسة في العاصمة والمطار.
ووقف والي الخرطوم فريق أول مهندس ركن عبد الرحيم محمد حسين أمس على عدد من المواقع المتأثرة بالسيول وارتفاع مستوى منسوب النيل.
حيث وقف الوالي على الاعمال الهندسية التي تمت لحماية منطقة مرابيع الشريف بشرق النيل من السيول التي اجتاحتها أمس الأول من اقصى شرق الولاية من منطقة البطانة ، غير ان منشآت تصريف المياه التي أنشئت مؤخرا اسهمت في تصريف المياه رغم كثافتها الى مجاريها الطبيعية نحو النيل، ومع ذلك وجه الوالي وزارة البنى التحتية باستمرار آلياتها وكوادرها في التواجد بمنطقة المرابيع لمراقبة الجسور الواقية وتصريف المياه مع احتمال تزايد موجات السيول.
كما وقف الوالي على المناطق المهددة بالفيضان في ودعجيب والرميلة وجزيرة توتي ، واطمأن الوالي على التعزيزات التي تمت للجسور الواقية من الفيضان عقب الاخبار التي تحدثت عن زيادة كبيرة متوقعة في مناسيب النيل.
ووجه الوالي بان تعمل غرف العمليات ونقاط الارتكاز والمراقبة على مدار الساعة وتعزيز المناطق الضعيفة والاحتياط بكميات وافرة من الجوالات والردميات.