مساعد الرئيس يعلن دعمه لمشاريع تأهيل وتدريب الشباب

الخرطوم:الصحافة
ibraheemأكد مساعد الرئيس المهندس إبراهيم محمود حامد نائب رئيس المؤتمر الوطني ، دعم رئاسة الجمهورية ورعايتها للبرامج التي يضطلع بها الاتحاد الوطني للشباب السوداني لتدريب وتأهيل الشباب عبر «برنامج حرفتي»، الذي يساهم بدوره في تحقيق الاستقرار الأسري عبر الزواج الجماعي، وأكدت توفير وسائل تدريب الشباب.
وقال لدى مخاطبته أمس بمنطقة الشكينيبة في محلية المناقل، إن الدولة تقدم كل ما يلزم من أجل أن يكون للشباب دور فاعل من خلال حفظ القرآن وتحقيق مجتمع الفضيلة، خاصة وأن السودان يدافع عن مشروع مبني على تعاليم الدين.
وأكد دعمه للخلاوى والمشايخ ورجال الطرق الصوفية.
والتزم بتوفير وسائل تدريب الشباب واستيعابهم في المشاريع الإنتاجية رفعاً لدخل الفرد، داعياً إلى تكريس جمع الصف وروح التوحد، والالتفاف حول الكتاب والسنة، والاهتمام بإعمار الأرض والعمل كقيمة تعبدية.
وشهد محمود بمدينة الشكينيبة بمحلية المناقل بولاية الجزيرة عقد قرآن 200 زيجة ضمن المشروع الشبابي للبناء الوطني، وتوزيع شنط مشروع التدريب الحرفي لـ 350 حرفياً.
ودعا وزير الدولة للضمان الاجتماعي إبراهيم آدم إبراهيم إلى التراحم والتماسك، معبراً عن شكره لديوان الزكاة والاتحاد الوطني في إنجاجح المشروع الشبابي للبناء الوطني، الذي يستهدف تحصين الشباب بالزواج وإدخالهم تحت مظلة الأسر المنتجة عبر تمليكهم مشاريع إنتاجية.
وقال رئيس الاتحاد الوطني للشباب السوداني د.شوقار بشار إن تدشين المشروع الشبابي للبناء الوطني بمنطقة الشكينيبة، يهدف إلى المزيد من التواصل بين الشباب وأهل الدعوة، مشيداً بجهود رئاسة الجمهورية في دعم مشاريع الشباب في مختلف المجالات.
وأضاف شوقار ، ان الاتحاد وضمن برامجه يعمل على تدريب وتأهيل الشباب عبر برنامج حرفتي الذي يساهم في تمكين الشباب والاستقرار الأسري. وأشار إلى استمرار الاتحاد الوطني في تنفيذ برامجه بجميع ولايات السودان.