غرفة البصات السفرية بولاية الجزيرة : قطاع النقل لم يجد حظه مثل القطاعات الاستراتيجية الأخرى.لابد من دراسة استراتيجية وتخطيط للخروج بالقطاع إلى بر الأمان

طالبنا بتوسعة الشارع أو إنشاء شارع موازٍ اخر بطريق مدني الخرطوم

تقرير : محمد عبدالله
ALSAHAFA19-3-2017-6يشهد قطاع النقل بولاية الجزيرة العديد من المشكلات ، و طالب كثيرون باحداث نقلة اسوة بغيره من القطاعات الاخري ، ولعل من ابرز تلك المشكلات تتعلق بتأهيل سائقي مركبات البصات السفرية والمواصفات الخاصة بها بجانب مواصفات الطرق الرئيسية.
تأهيل و جهود
اعتبر رئيس غرفة البصات السفرية بولاية الجزيرة أمين ابراهيم بشير عباس السوق الشعبي مدني من أميز الاسواق الشعبية علي مستوي السودان ، حيث انه شيد بالعون الذاتي من اصحاب البصات السفرية والمشاركة مع المحلية وهو احد اهتمامات الغرف في ايجاد مواقف نوعية علي مستوي السودان .
وقال ان المدينة ليست بحاجة الي ميناء بري حتي يتأخر لان السوق الشعبي بمدني يضاهي الموانئ البرية التي انشئت حديثا، بجانب ادارة النشاط والتنسيق فيه بما يرضي طموحات المواطن وأصحاب النقل بالولاية ، مضيفا ان الموانئ البرية هي فكرة مستحدثة و نقله نوعية .
وأضاف انه تم إنشاء ميناء بري بمدينة مخطط «سوقطرة» حاليا في مرحلة التسليم وسيتم الانتقال اليه بداية العام الحالي حيث اننا اصحاب المصلحة الحقيقية و شركاء اصيلين في تشكيل الخارطة ووضع السياسات بجانب انه تم طرح الامر علي وزير التخطيط العمراني السابق لكن للدولة رؤية في شكل الموانئ.
وكشف ان المركبات يتم ترخيصها سنويا مع فحص شهري دوري بخلاف نقاط الارتكاز المنتشرة علي طرق المرور السريع جميعها تقلل من نسبة عدم صلاحية المركبة و انه جهد مقدر من ادارة المرور السريع لتقليل الحوادث. .
إنشاء طريق موازٍ
وذكر بشير ان شارع الخرطوم مدني توجد به نسبة عالية من الحوادث و مواصفاته وبيئته سبب رئيسي في وقوع الحوادث بجانب ان قطاع النقل طالب في فترات سابقة بتوسعة الشارع او عمل شارع موازٍ اخر منذ عهد الوالي السابق الزبير بشير طه لم تجد حظها من التنفيذ الي جانب ان الصيانات التي تمت له كانت علي فترات ومتباعدة ، مضيفا ان غرفة النقل بالولاية حريصة فيما يتعلق بالسائق والمركبة و تقيم مؤتمرات تدريبية بين كل فترة واخري من قبل مدربين وجهات مختصة تتعلق بالتوعية المرورية حتي ان السائق علي مستوي قطاع النقل بالبلاد وحتي بالخارج لهم اشادات علي مستوي المملكة العربية السعودية ، وان 94% من سائقي شركة حافل سودانيون في موسم حج ويتم اختيارهم من دون امتحان في وقت خضع فيه سائقو كل الجنسيات للامتحان وهذا دليل علي تأهيل السائق السوداني رغم صعوبة بيئة العمل لهذا يتم تدريب السائقين بصورة دورية بالتنسيق مع ادارة المرور السريع.
خطط مستقبلية
وهناك خطط رسمتها غرفة النقل بالولاية لتوظيف امكانيات قطاع النقل شملت مواعيد البصات وانسياب الحركة بصورة طبيعية بحيث تخدم اكبر قدر من المواطنين وترتيب النشاط بحيث لا يتعارض مع مؤسسات الدولة وأصحاب المصلحة الحقيقية فيما يختص بطريقة تحرك الشحن والافراغ وادارة الموانئ البرية والتعاملات مع مؤسسات الدولة من مرور لتقليل تكلفة التشغيل علي مستوي التعامل فيما يتعلق بالقيمة المضافة ، بجانب تقدمنا بمقترحات الدولة ابدت موافقتها بتحرير القطاع وتعرفته ، لكن المعالجات التي تمت غير مرضية و لابد من دراسة استراتيجية وواقعية ومنطقية للخروج بالقطاع الي بر الأمان ، مضيفا الآن اكثر من ستة شهور منذ نزول التحرير ومدخلات التشغيل مرتفعة في المقابل لا نستطيع زيادة التذكرة نحاول ندير القطاع ولو بارباح قليلة..
اهتمام بالنقل
في السابق تحدثت جهات حكومية عن عدم ضبط مدخلات تشغيل قطاع النقل مما ادي لتسريبها الي الأسواق وهذه ليست حجة، معتبرا قطاع النقل قطاعا استراتيجيا يفترض ان يجد حظه من مدخلات التشغيل لعمله في بيئة صعبة، وقال ان قطاع النقل كان مقيدا بتعيفة تزيد كل فترة لا تقل عن 10 او 5 سنوات وقد تم طرح الامر بصورة واضحة وحصل شكل تحرير جزئي لسعر التذكرة ، معتبرا ان التحرير ليس هو الحل وانما يكمن في اعفائه ومعاملته معاملة القطاعات الاستراتيجية ، حيث اعتبر ان التحرير الذي تم عبر الوزير وانزل الي قطاع النقل في شكل توصيات ليس حلا نهائيا .