موسفيني يدعو لإجراء محادثات بين فرقاء دولة الجنوب

كمبالا:وكالات
قال الرئيس الأوغندي يوري موسيفيني إن الصراع في جنوب السودان سيتم حله فقط إذا عادت الأطراف المتحاربة إلى طاولة المفاوضات ، مشددا على أن الحرب لن تحل الأزمة ، وزاد (يجب على المجموعات المتحاربة عقد مفاوضات تهدف إلى هدفين إجراء انتخابات وإصلاح القطاع الأمني). وأوضح موسيفيني خلال لقائه مع الممثل الصيني الخاص للشؤون الأفريقية في كمبالا الجمعة الماضية (المشكلة الرئيسية في جنوب السودان هي مشكلة إيديولوجية، إن المجموعات ليست لديها رؤية واضحة لقيادة الشعب بشأن مستقبلهم ولذلك يدفعون بإيديولوجية القبيلة، كما أن القوة لا تحل الصراع). وأشاد الزعيم الأوغندي بانخراط الحكومة الصينية في عملية البحث عن طريق لإنهاء الصراع في جنوب السودان ، مطالبا الأطراف المتحاربة لإجراء مفاوضات بهدف أنشاء قطاع أمني . وتأتي دعوة موسيفيني للتفاوض عقب الدعوة التي وجهها المشرعون الأمريكيون للرئيس دونالد ترامب لتعيين مبعوث خاص لجنوب السودان.