الموج الأزرق يضرب جزيرة موريشص والخطير تيتيه يدرك التعادل بالثنائية.بورت لويس يتقدم مرتين بأخطاء دفاعية والأزرق ينتفض في الحصة الثانية

البعثة الإدارية والجهاز الفني واللاعبون احتفلوا بالترقي وأبوعاقلة وأطهر وشيبولا تألقوا

موريشص/الخرطوم/ميرغني يونس
ALSAHAFA19-3-2017-31حجز الهلال مقعده في دور المجموعات على حساب بورت لويس الموريشصي اثر تعادله الايجابي بهدفين لكل امس بعد ان تقدم اصحاب الارض بهدفين باخطاء دفاعية قاتلة وانتفض الازرق في شوط المدربين ونال هدافه الخطير تيتيه ثنائية تأهل بها الازرق مع الكبار في القارة السمراء بعد ان فاز في جولة الخرطوم بثلاثية نظيفة بامضاء بشه صاحب الثنائية واوكرا الذي غاب عن مباراة الامس بعامل الاصابة. وتابع العشاق المباراة بقلق بعد ان تأخر الفريق بهدفين ولكن عاد المارد الازرق في شوط المدربين وخطف التعادل وانتشى فيه الجمهور الهلالي الوفي في الخرطوم وبعد ان احتفلت البعثة في جزيرة موريشص. وشهدت المباراة مشاهد عظيمة عقب انتهاء صافرة الحكم التنزاني حيث صافح لاعبو الفريقين بعضهم بعضاً رغم سخونة المباراة واكدوا ان الرياضة اخاء ومعظم الموريشصيين خرجوا قبل انتهاء الصافرة بعد ان عادل الهلال النتيجة، رغم ان وزير الشباب والرياضة الموريشصي كان فرحاً ومستبشراً بهدفي فريقه ولكن يا فرحة ما تمت وعاد الازرق وادرك التعادل وكان الغضب بائنا في وجوههم في المقصورة فيما احتفلت البعثة الهلالية بترقي الازرق لدور المجموعات.
الشوط الأول
جاء الشوط الاول قويا من اصحاب الارض الذين هاجموا الهلال بضراوة ونتجت اخطاء دفاعية قاتلة وعدم انسجام بين بوي وعمار الدمازين الذي شارك في المباراة بعد ان غاب عن المباراة الاولى وجلس الصيني بأمر الجهاز الفني بقيادة الكوكي في دكة البدلاء وغير فريق الموريشصي استراتيجيته وهاجم الهلال لان ليس له ما يخسره، فيما لم يحترم نبيل الكوكي ومعاونوه ولاعبوه الذين تراخوا ووقعوا في اخطاء عديدة خاصة من جانب الدفاع واستفاد منه الفريق الموريشصي باحراز هدف التقدم عن طريق مهاجمه برونو في الدقيقة 11 في عدم تمركز جيد من دفاع الهلال، ومنح هذا الهدف التفوق لاصحاب الارض وتراجع هلالي غير مبرر وارتباك في عمق الدفاع وقبلها ابعد مكسيم هجمة خطرة باعجوبة من اصحاب الارض وظل اللاعب ابوعاقلة وحيداً في منطقة الوسط مستبسلاً ولم يجد المعاونة من نزار وبشه وشيبولا الذي تحرك في الجانب اليمنى مما اتاح فريق الخصم ان يتحرك وسطاً وهجوماً مشكلاً خطورة في جبهة الهلال عن طريق الاطراف والعمق ونجح مكسيم في ابعاد اكثر من سانحة وكاد عمار الدمازين ان يحرز هدفا في مرماه.
وسعى الهلال للعودة للمباراة لتعديل النتيجة إلا ان معظم لاعبيه كان أداؤهم مرتبكا حيث اصابهم الارتباك والشرود الذهني، وسدد نزار لأول مرة من هجمة منظمة صنعها النيجيري عزيز شيبولا في الدقيقة 16، وفي الدقيقة 20 انفرد أوليفر مهاجم بورت لويس بالحارس ماكسيم وأضاع فرصة هدف مؤكد.
فيما كثف الفريق المضيف هجماته وشكل ضغطاً على دفاعات الهلال ومنح اللاعب عمار الدمازين هدية على طبق من الذهب عندما حاول ان يبعد الكرة وفشل في ابعادها ليخطفها الإيفواري جويكان، مواجهاً الحارس ماكسيم ويضعها بهدوء في الزاوية اليمنى مسجلاً الهدف الثاني لفريقه وحاول الهلال تعديل النتيجة حتى أعلن الحكم التنزاني انتهاء الشوط الأول بثنائية لأصحاب الأرض دون رد للهلال الذي شهد فيه اخطاء دفاعية قاتلة.
انتفاضة هلالية في الحصة الثانية
وفي الشوط الثاني تغير حال الهلال بعد ان ادرك الكوكي خطورة الموقف وتحدث مع اللاعبين وغير استراتيجية اداء الحصة الاول وأصبح الأزرق مسيطراً وهاجم بضراوة في انتفاضة هلالية مربكاً حسابات فريق المضيف الذي تراجع وغير الهلال مجريات المباراة بستة لاعبين وهم طرفا الدفاع أطهر الطاهر والسمؤال ميرغني، ولاعبا الوسط نزار حامد وبشة اللذان تحركا عكس الشوط الاول وشوبولا وقائد الفريق مدثر كاريكا بجانب تيتيه اتاح للهلال التفوق والسيطرة الميدانية.
فهاجم الازرق بقوة، ليسدد بشة رأسية وهو داخل الست ياردات من عكسية نزار حامد المتقنة، لكن الكرة مرت بجوار القائم الأيمن في الدقيقة 55.
وأحكم الهلال سيطرته على المباراة تماما، وازداد خطورة على مرمى الموريشصي، ولامست ركنية كاريكا العارضة وعادت للملعب، وأضاع الغاني تيتيه فرصة هدف مؤكد، حين مرر له نزار كرة في قلب الدفاع، فسيطر عليها وتوغل وواجه المرمى وسدد كرة زاحفة مرت جوار القائم الأيسر.
تيتيه يقلص الفارق بهدف رائع
وفي الدقيقة 75 ومن هجمة منظمة قادها كاريكا لعبها للنيجيري عزيز شوبولا في الجناح الأيسر الذي عكس كرة عالية وصلت إلى رأس نزار في القائم الأيسر فأعادها داخل الست ياردات لينقض عليها الغاني تيتيه ويسددها في المرمى محرزاً هدفاً رائعاً ليقلص الفارق إلى 2/1.
تسديدته اصطدمت بالمدافع
وفي الدقيقة 13 صوب اطهر بتسديدة من خارج 18 لكن تصويبته اصطدمت باللاعب برونو لافينا واهدر هدف محقق للهلال.
اشتباك
حدث اشتباك بين لاعبي الهلال و المورشصي بسبب اعتداء افريم جويكان على اللاعب بشه انتهى بتدخل الحكم وهدأ اللعب وفك الاشتباك بين اللاعبين.
ومن هجمة منظمة قادها الازرق عن طريق شيبولا الذي مررها لكاريكا ليجد المرعب تيتيه محرزاً الهدف الثاني للهلال مدركاً التعادل وسط سيقان من دفاعات بورت لويس.
وفي الدقيقة 81 كاد الهلال يضيف الهدف الثالث من عكسية البديل الصادق شلش، لكن نزار حامد تسرع في التسديد فأبعدها الدفاع من على خط المرمى.
وأجرى الهلال عدة تبديلات فدخل كل من المحور أبوستة والمهاجمين الصادق شلش وولاء الدين موسى واللذين شكلا إضافة بتحركاتهما الإيجابية والخطيرة.
وقد سحب التونسي نبيل الكوكي كاريكا وشيبولا ونزار المصاب.
حتى اعلن حكم المباراة بتعادل الفريقين هدفين لكل وتأهل الهلال لدور المجموعات مستفيداً من نتيجة أم درمان التي كسبها بثلاثية نظيفة وبرز من الهلال ابوعاقلة واطهر وشيبولا وتيتيه في الشوط الثاني.
شهدت المباراة هطول الامطار في الشوط الثاني رغم ذلك لعب الهلال بقوة مستفيداً من ذهابه مبكراً من اجل التعود على الاجواء.
لعب للهلال كل من مكسيم – اطهر – بوي – عمار الدمازين – سموأل ميرغني – أبوعاقلة – بشه – نزار – شوبولا – الكابتن كاريكا وتيتيه.
بعد نهاية المباراة احتفلت البعثة الهلالية مع اللاعبين والجهاز الفني بتأهل الهلال لدور المجموعات.