وزير مالية سنار: نمضي بخطى ثابتة لتحقيق التنمية الريفية الشاملة بالولاية

سنجة: السماني أحمد عمر
أكد وزير المالية والاقتصاد والقوى العاملة بولاية سنار الدكتور ابراهيم محمد سليمان ان وزارته تمضي بخطى ثابتة نحو برامج التنمية الريفية والتوجه لتحقيق التنمية ، الاقتصادية والاجتماعية الشاملة
وقال لدى مخاطبته أمس بسنجة الجلسة الافتتاحية لدورة منتجات الالبان التي انطلقت امس وتستمر حتى «24» مارس الحالي قال إن الدورة تأتي ضمن انشطة وبرامج المشروع القومي للتطور الصناعي المستمر لزيادة الانتاج والانتاجية ، ورفع جودة المنتجات التقليدية بالاستغلال الامثل للموارد .
واشار الوزير الى الامكانات الهائلة من الثروة الحيوانية التي تمتلكها ولاية سنار اكثر من «9» ملايين رأس من الماشية ، وقال ان ذلك يتيح لها فرصة كبيرة للاستفادة منها في صناعة الالبان وجعلها في موقع الريادة والانتاج المستدام .
واكد الوزير اهمية الورش التدريبية في رفع الوعي لدى الرعاة والمربين للمواشي للاستفادة من ثرواتهم خاصة فيما يتعلق بالالبان مؤكدا دعمهم ومساندتهم للمشروع لتحسين معاش الناس وزيادة الدخول كاشفا عن خطة تدعم صناعة الالبان بتوفير «10» سيارات مبردة لحفظ ونقل الالبان ، ودعا وزير المالية الى نقل التجربة وتعميمها على كل القرى والارياف وتجمعات الرعاة للاستفادة من فائض الالبان في الصناعة لان تبقى الألبان إحدى السلع الاستهلاكية التي يأمل المواطنون في أن تكون متوفرة في مقابل مدخلات انتاجها من ثروة حيوانية هائلة ومراع واسعة ومقدرة سودانية على عملية الرعاية البيطرية وانتاج مخرجات الثروة الحيوانية من لحوم وألبان وجلود يمكن أن تساهم في الدخل القومي ولا تكون خصماً عليه بعملية الاستيراد التي تفوق احياناً مئات الملايين من الدولارات .
من جانبها أكدت د. آمنة عوض، مدير الادارة العامة للثروة الحيوانية بالولاية أن الولاية بها فائض ألبان يكفي الولايات المجاورة داعية الى المحافظة عليه وتشجيع قيام صناعات تحويلية للاستفادة من مشتقاتها، ودعت الى تغيير النظرة السالبة والمباهاة لدى ملاك المواشي والرعاة التي اهدرت كميات كبيرة الالبان كان يمكن تحويلها الى مشتقات تشجع على قيام صناعات تحويلية بالولاية وقالت ان ادارتها تعمل على تحسين سلالات القطيع وتوفير مراع خصبة والتوسع في زيادة المراعي الطبيعية وانتاج الاعلاف ذات القيمة الغذائية لزيادة القطيع ،بجانب التطعيم المستمر والارشاد البيطري لتحقيق الاستفادة القصوى من الثروة الحيوانية بالولاية .
بينما دعا رئيس اللجنة الزراعية بتشريعي سنار بابكر المنقوري الى توفير كل المقومات التي تضمن زيادة الانتاج في الثروة الحيوانية من مياه ومراع وانتاج اعلاف وإدخال سلالات جيدة للحد من هجرة القطيع لمسافات طويلة بحثا عن الماء والكلأ، وقال إن الولاية لديها مستقبل واعد في الثروة الحيوانية اذا توفرت المقومات اللازمة.