انطلاقة دورة الجامعات العلمية الثقافية الرياضية الخامسة

طالبت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الجامعات بالالتزام بالقوانين واللوائح الصارمة التي وضعتها الوزارة لتعيين وترقية الأساتذة الجامعيين فيما اكدت الوزارة بعدم السماح لمروجي المخدرات بالتلاعب بعقول الطلاب بالجامعات.
وقطع وزير الدولة بوزارة التعليم العالي بروفسير التجاني مصطفي بعدم وجود أي شكاوي من أساتذة ومديري الجامعات حول البيئة الجامعية وأقر الوزير لدي مخاطبته المؤتمر الصحفي الخاص لانطلاق دورة الجامعات العلمية الثقافية الرياضية الخامسة أمس بحاجة البلاد للمزيد من البحوث العلمية التي يتخصص فيها الطلاب للمساهمة في حل واحدة من قضايا البلاد .
وقال إن الدورة تنطلق بمشاركة أكثر من2000 طالب يتنافسون في المجالات العلمية والثقافية والرياضية التي تسهم في مكافحة العنف الطلابي، وأكد اهتمام رئاسة الجمهورية بشريحة الطلاب وتخصيصها لجوائز وكؤوس وميداليات للمتفوقين. وتابع قائلا «الدولة تريد من خلال تنظيم مثل هذا المهرجان الوقوف علي الخلل ونقاط الضعف التي يعاني منها الطالب والبيئة الجامعية معا »، ونفي أن تكون لهذه المهرجانات أي أثر سالب علي المستوي الأكاديمي للمشاركين وذلك لأن الوزارة وجهت جميع الجامعات بتوفيق أوضاعها أثناء سير الدورة.
من جانبه كشف مدير عام شؤون الطلاب بالوزارة محمد أحمد التجاني عن زيادة مجالات التنافس في الدورة الحالية، فضلا عن وضع اللوائح والقوانين الصارمة للحد من ظهور أي مخالفات أو ظواهر سالبه خلال الدورة . وقطع بوجود جوانب إيجابية تتمثل في رفع الحس الوطني واكتشاف المبدعين ووضع سجل خاص بهم لرعايتهم.