انسلاخ ضباط كبار من حركة العدل

الخرطوم:الصحافة
ALSAHAFA-18-3-2017-17أعلن ضباط كبار الإنسلاخ من حركة العدل والمساواة بزعامة جبريل إبراهيم، والانضمام لحركة العدل والمساواة الجديدة بقيادة منصور أرباب.وأوضح بيان ممهور بتوقيع 13 ضابطارفيعا من الحركة، نيابة عن ضباط وجنود آخرين، سحب دعمهم وتأييدهم للدكتور جبريل إبراهيم، قائلين في بيان (جبريل لم يعد بعد اليوم قائدا أعلى لقواتنا.. اننا في حلٍ من أي إلتزامات سياسية أو عسكرية تحت قيادته). وأعلن البيان الذي نقله – موقع سودان تربيون – أمس ، ولاء المنشقين التام لحركة العدل والمساواة الجديدة وتأييدهم الكامل لمؤسسات وقيادة الحركة بقيادة الفريق أول مهندس منصور أرباب يونس رئيس الحركة – القائد الأعلى لقواتها. وأكد المنشقون تأييدهم لقرارات المجلس التشريعي لحركة العدل والمساواة الصادرة في الثالث والعشرين من شهر مايو لعام 2015 وما ترتب عليها من إجراءات وقرارات ومؤسساتوأعلنت مجموعة تزعمها منصور أرباب وحذيفة محي الدين في مايو 2015 إقالة زعيم الحركة جبريل إبراهيم، وعلى إثر ذلك أعفى الأخير أرباب من أمانة شؤون الرئاسة بالحركة وحذيفة محي الدين من أمانة الشؤون الثقافية.
وكانت حركة العدل والمساواة الجديدة أعلنت المشاركة في عملية الحوار الوطني بالخرطوم في ديسمبر 2015، وابتعثت وفد مقدمة لترتيب وصول رئيس الحركة منصور أرباب وبقية القيادات، لكن الحركة عدلت لاحقا عن موقفها وقررت مقاطعة عملية الحوار والابتعاد عن خواتيمه.وأكد بيان الضباط المنشقين وضع كل قواتهم وعتادها العسكري تحت تصرف مؤسسات وقيادة حركة العدل والمساواة السودانية الجديدة والعمل تحت القيادة العليا للحركة والالتزام بنظامها الأساسي وكافة قوانينها ولوائحها.وتعهدوا بتسليم نتائج وتوصيات كل تحقيقات اللجان التي شُكِّلًت بأوامر داخلية الى قيادة حركة العدل والمساواة الجديدة لإتخاذ ما يمكن من قرارات.
واتهم المنشقون جبريل بالتغاضي عن محاسبة من أسموهم بالمجرمين داخل الحركة بدافع المحسوبية والإنتماء العشائري وعن محاسبة عملاء تواصلوا مع (العدو).
كما اتهموه بالتواطؤ في معركة قوز دنقو في أبريل 2015، قائلين (كانت العملية بمثابة التسليم والتسلم لعتاد الحركة وقواتها للعدو، مع انسحاب جبريل سالما من أرض المعركة).
يشار إلى أنه على رأس الموقعين على المذكرة الفريق تجاني الضهيب، اللواء محمد إسحق آدم، العميد عبدالرحمن، العقيد الصادق حمدان، العقيد إبراهيم توجا، العقيد محمد دفع الله، المقدم آدم جمعة، المقدم يحيى ستو، الرائد مصطفى صفو، الرائد أرباب عبد الله، الرائد إدريس علي جمعة، الرائد عثمان شوفو والرائد عبد الله يحيى.