حسبو يوجه بإجراء مسوحات لمعرفة أسباب مرض السرطان

الخرطوم: حميدة عبدالغني
وجه نائب رئيس الجمهورية حسبو محمد عبد الرحمن ، باجراء البحوث والمسوحات وتوفير مزيد من الموارد لتمويل البحوث حول أسباب ومشاكل وجذور مرض السرطان بالتنسيق مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي .
وقال حسبو لدى مخاطبته ، أمس ، الجلسة الافتتاحية للاجتماع الاستعراضى لمناقشة البرامج الوطنية لمكافحة السرطان فى الدول الاعضاء في منظمة المؤتمر الإسلامي وبنك التنمية الإسلامي والوكالة الدولية للطاقة الذرية الذي يستضيفه السودان بمشاركة 19 دولة بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية بفندق كورنثيا ، قال ان السودان ملتزم بالمواثيق الدولية ويعمل على تحقيق أهداف الالفية للتنمية، مشيرا الى أن السودان يعمل علي تعزيز خدمات الرعاية الصحية الأولية بحلول 2020م وتوطين العلاج بالداخل .
وأكد على ان الدولة وفرت 50 صنفا من أدوية السرطان وتوفير العلاج المجاني لمرضى الكلى والقلب والمايستوما والأطفال دون الخامسة، مشيرا الى أن من اكبر التحديات التي تواجه السودان تتمثل في انتشار معدلات السرطان، مطالبا بتوفير الموارد للبحوث ومعرفة الاسباب .
وقال حسبو ان سرطان الثدي يمثل أكثر انواع السرطان انتشارا في السودان، مطالبا بالارشاد والكشف المبكر للمرض وتحويل مخرجات الاجتماع الي سياسات وتشريعات جادة لتبادل التجارب لمكافحة المرض.
من جانبه قال وزير الصحة الاتحادي بحر ادريس ابوقردة، ان السرطان ظل يمثل هاجسا للدول وان مكافحته احد مطلوبات التنمية ، مشيرا الى تزايد معدلات الاصابات ، وفقدان 8،8 مليون نسمة في العام 2016م مايعادل 16% من مجموعة الوفيات في العالم في نفس العام ، مبينا أن 70% من الوفيات تحدث في العالم هي في الدول النامية والمتوسطة الدخل .
وقال ابوقردة ان تكلفة التصدي للمرض تكلف العالم 1،1 تريليون دولار امريكي، مشيرا الى أن عدد حالات الاصابة بمرض السرطان تتراوح 11-13 ألف حالة سنويا في السودان حيث يمثل سرطان الثدي الاعلى في معدلات الانتشار، مشيرا الى أن امكانية الوقاية من السرطانات تتراوح ما بين 30 – 50 % .
وقال ابو قردة ان السودان تبنى حزمة من التدخلات منها ادماج خدمات الكشف المبكر للسرطان في الرعاية الصحية الاساسية وتوفير خدمات العلاج في 8 مراكز بالولايات .
وقال «وفرنا علاج الاشعة في 3 مراكز والبدء في تخريج عدد من الدفعات في تخصص اورام السرطان وتوفير الاجهزة والعلاج المجاني ونقل الاختصاصيين للولايات»، مشيرا الى تغطية 1.9 مليون أسرة فقيرة خلال 2016 – 2017 بخدمات التأمين الصحي للوصول الى 80% من الأسر الفقيرة في السودان بخدمات التأمين الصحي ، مقرا بوجود نقص في الموارد التمويلية لأنشطة المكافحة مما يتطلب ايجاد الدعم المطلوب لتقليل عبء الانتشار ، مشيدا بدعم الشركاء والمانحين والمنظمات الدولية والوطنية، وقال انها شريك أساسي في مكافحة السرطان فى السودان.
فيما كشف بروفسيور دفع الله أبو ادريس مدير مستشفى الذرة على هامش الاجتماع عن قصور في بعض الجراحات خاصة جراحة سرطان المخ، وان قوائم الانتظار فيها كبيرة .وأكد أن هناك توسعا فى الخدمات العلاجية المقدمة لمرضى السرطان في السودان بإنشاء مركز في الخرطوم وأربعة في الولايات، مؤكداً أن الأدوية التي تستخدم في السودان مجانية وتستورد من دولة المنشأ.