رئيس اتحاد عمال السودان :نسعى للنهوض بالعاملين لزيادة الإنتاج والإنتاجية

الخرطوم : الصحافة
وصف رئيس إتحاد عمال السودان يوسف عبدالكريم الوحدة النقابية في السودان بالفريدة والمتطورة ولايوجد لها نظير في القارة الأفريقية لأنها تجمع بين الأستاذ الجامعي وحارس البوابة «القفير» وبين سائق الركشة وكابتن الطائرة في وقت أعلن فيه تدشين المرحلة الاخيرة من برنامج ورشة التعليم الحلقي لمنسقي الولايات الذي يستمر لمدة ثلاثة أيام.
وقال لدي مخاطبته فاتحة أعمال الورشة أمس انها ستناقش مشاكل وقضايا العمال داخل مواقعهم بيد أنه أقر بوجود تحديات تواجه البرنامج عبر المعارضين والمستهترين والمستهزئين بالفكرة، وناشد المنسقين برفع تقارير يومية وزيارات ميدانية للحلقات للوقوف علي سير العمل فيها، وأضاف قائلا «لانريد حلقات صورية وإنما نريدها فعلية تناقش مواضيع هادفة».
وأكد سعي الاتحاد بالنهوض بالعاملين لزيادة الإنتاج والإنتاجية لتجسير الفجوة بين الإجور وتكلفة المعيشة عبر تنظيم مثل هذه البرامج ، مشيرا لوجود بعض المشاكل في انتخابات النقابات بيد أن الاتحاد استطاع حلها في وقت وجيز.
وكشف عن بدء الإجراءات في الحصول علي مبلغ 15 ألف دولار المخصصة لتدريب العمال والتي تم حجبها عن السودان بسبب العقوبات الأمريكية ولفت الي أن الحصول علي تلك المبالغ سيزيد من فرص التدريب ورفع القدرات لتحسين ورفع قدرات العاملين .
من جانبها قالت منسقة التعليم الحلقي بالسودان إبتهاج سعد التوم ان برنامج التعليم الحلقي يأتي بالشراكة بين اتحاد عمال السودان واتحاد عموم الصين ووحدة النقابات الأفريقية بعد أن تمت تجربته في الصين وكان له أثر إيجابي واضح علي العمال أريد نقله لعشر دول أفريقية ووقع الإختيار علي السودان.
وقالت ان التعليم الحلقي يقدم ورش تدريبية مبسطة لبناء وتطوير العاملين بدلا من صرف مبالغ طائلة في ورش تدريبية تغطي قليلا من العمال ، مشيرة لوجود دليل يحتوي علي 12مادة لتعزيز كفاءة العمال .