وزارة البيئة والموارد تدعو دول حوض النيل للالتزام بمبادئ المبادرة.

الخرطوم : رجاء
أكد وكيل وزارة البيئة والموارد الطبيعية والتنمية العمرانية الدكتور عمر مصطفى أن الهدف من الاجتماع هو مناقشة استراتيجية مبادرة حوض النيل وخطة الاستراتيجية للفترة من 2017 الى 2027 ويأتى هذا الاجتماع فى إطار العملية التشاورية بالتعاون مع الجهاز الفنى للموارد المائية والرى والكهرباء للتداول حول رؤية السودان للبرامج وأنشطة المبادرة من خلال عقد العديد من اللقاءات مع الشركاء الوطنيين على مستوى السودان لبلورة رؤية حول الاستجابة للمطلوبات ووضع الأولويات حتى يتم إيجاد دعم والتزام المبادرة خلال لقائه بمكتبه أمس بوفد سكرتارية مبادرة حوض النيل «عنتبى» برئاسة الدكتور دورثى وبحضور دكتور عبدالكريم حسن سعيد مدير إدارة الموارد المائية والحدود.
وقال مصطفى في تصريحات صحفية إن رؤية السودان للمشاركة فى أنشطة المبادرة لها اهميتها وذلك من أجل تحقيق الفائدة للجميع ، داعيا دول حوض النيل إلى ضرورة الالتزام بمبادئ المبادرة .
وطالب بضرورة إنشاء مشروعات حصاد المياه والاستفادة من المنظمات الدوليه والإقليمية في الرى و من مياه الصرف فى الزراعة بعد معالجتها ونقل هذه التجارب حتى يتم زيادة الإنتاج من وحدة المياه وانشاء سدود لحصاد الأمطار
واكد التزام وزارته بوضع التدابير المناسبة من خلال سن حزمة من الإصلاحات الإدارية والتشريعية الحازمة للمحافظة على البيئة من التلوث فى القطاعات الثلاثة الزراعى والصناعى والخدمى وتنمية الانطباع المبكر لدى المجتمع بأهمية البيئة والمحافظة عليها وتقديم الخيارات اللازمة والتوعية بمخاطر التلوث خاصة فى مجال المرأة . من جانبه قالت رئيس وفد المبادرة الدكتور دورثى أن سكرتارية المبادرة درجت على عقد لقاءات تشاورية مع الشركاء الوطنيين فى السودان وتعتبر وزارة البيئة شريكا مهماً وتوقعت أن تسهم هذه اللقاءات فى إيجاد فهم أوسع ومقبول لدى الشركاء، وأكدت ضرورة مناقشة كل دول حوض النيل فى الدراسة بغرض إعدادها بالصورة التى تلبى طموحات كل دول حوض النيل .