نقص التمويل يفجر الخلافات بين حفتر والحركات الدارفورية

وكالات:أس أم سي
اتهمت قيادات أهلية ليبية، اللواء حفتر بتسليط المرتزقة على ثروات ليبيا في منطقة الهلال النفطي، في وقت كشفت فيه عن نشوب خلافات بين حفتر والحركات المتمردة السودانية بسبب نقص التمويل الذي قاد إلى انسحاب المرتزقة في المعارك الأخيرة بمنطقة الهلال النفطي.
وأكد أحمد الزيادي أحد القيادات الأهلية بمنطقة رأس لانوف، أن هذه الخلافات ساعدت سرايا الدفاع عن بنغازي في طرد حفتر ومرتزقته من مناطق «السدرة ورأس لانوف» الأسبوع الماضي وهما أهم مينائين للتصدير من بين أربعة موانئ في منطقة الهلال النفطي.
وتوقع الزيادي حدوث خلخلة كبيرة في قوات حفتر ومرتزقته من الحركات المتمردة السودانية بسبب الهزائم الأخيرة.