انتخاب أسماء الفكي أميناً عاماً لرابطة المرأة العاملة بشمال كردفان

الابيض : فتحي الكرسني.
انتخب المؤتمر التأسيسي الرابع لرابطة المرأة العاملة بولاية شمال كردفان أسماء حسن الفكي أميناً عاماً لرابطة المرأة العاملة بالولاية للدورة «2017 – 2021» والمؤتمر جاء تحت شعار «المرأة العاملة داعمة التنمية وقائدة الإبداع» شرفها والي شمال كردفان بالإنابة د.إسماعيل مكي إسماعيل وزير التربية والتعليم وممثل رابطة المرأة العاملة بالمركز خديجة صديق ومفوض العون الإنساني بالولاية أحمد بابكر الحسن وبحضور قيادات تنفيذية وتشريعية ونقابية بالاضافة الي أمينات القطاعات والفرعيات والمحليات .
واكد والي الولاية بالإنابة الدكتور إسماعيل مكي إسماعيل وزير التربية والتعليم بشمال كردفان أن  الجهود والانجازات التي تمت في قطاع المرأة وعلي رأسها مبادرة بنك الإدخار بإنشاء نافذة تمويل خاصة بالمرأة مما سهل تمويل المرأة بمبلغ «21» مليون جنيه للقطاع المنتظم و«4» ملايين للقطاع الحر ،  قال انها سهلت جميعها من مهمة الحكومة في برنامج تحسين سبل كسب العيش وزيادة الإنتاج والإنتاجية .
فيما قالت ممثل الأمين العام لرابطة المرأة العاملة بالمركز خديجة صديق ان الهدف من قيام رابطة للمرأة العاملة تشجيع المرأة للدخول في العمل النقابي ولتهيئة ظروف وبيئة عمل تنطلق من اجلها لتطوير وظيفتها وتوفق بين العمل والمنزل واكدت علي توافق وتواصل القاعدة والقيادة في كل الولاية وفي المرأة خاصة، وقال ان ذلك يحسب لصالح مشروع النفير ودعت لنقل تجربة رابطة المرأة العاملة بشمال كردفان لكل السودان كنموذج ناجح .
من جانبه اوضح مفوض العون الإنساني بالولاية أحمد بابكر الحسن أن المرأة العاملة هي الركيزة الاقتصادية والاجتماعية والتنموية للأسر ووصفها بـ«صانعة الأجيال» وأكد أن الإنجازات التي حققتها الرابطة بالولاية تشهد لها بالمبادرة والريادة واعتبر رابطة المرأة العاملة من أنجح الجهات التي تنتمي للمفوضية .
وأشار المفوض لضرورة تعميم تجربة تمويل المرأة ورفع قدراتها ومهاراتها حتي تسهم في إخراج أكبر قدر ممكن من دائرة الفقر .
ثمنت رئيس رابطة المرأة العاملة أسماء حسن الفكي وقوف حكومة النفير مع المرأة العاملة ودعمها لتحسين وضعها الاقتصادي عبر نافذة بنك الادخار ، وأعلنت عن وضع خطط وبرامج لترقية قطاع المرأة بشقيه «العام والحر» البالغ عددهن «21» ألف امرأة سعياً للنهوض بها في شتي المجالات واعتبرت المرأة الساعد الأيمن لحكومة الولاية في إسناد مشروعات النفير .