الصحة بالخرطوم: تخصيص ألف وظيفة للكوادر الصحية

الخرطوم:حميدة عبدالعني
أعلن وزير الصحة ولاية الخرطوم بروفيسور مأمون حميدة ، عن تخصيص ألف وظيفة للكوادر الصحية منها «63» وظيفة ثابتة للقابلات اللائي تم تخريجهن أمس، منوها إلى عودة مدارس المساعدين الطبيين والصيادلة والتخدير ومحضري العمليات قبل نهاية هذا العام، كاشفا عن افتتاح مدارس الزائرات الصحيات في أول أبريل المقبل بعدد 40 زائرة صحية .
وقال حميدة خلال مخاطبته أمس حفل تخريج الدفعة 45 بتخريج 63 قابلة مجتمع منهم 14 قابلة من دولة جزر القمر وواحدة من دولة جنوب السودان بمدرسة القابلات ببحري ، والذي جاء تحت شعار
« من أجل القضاء على وفيات الأمهات نحو ولادة آمنة» ، ان تجفيف مدارس المساعدين الطبيين ومساعدي الصيدلة ومساعدي التخدير أحدث فجوة في النظام الصحي لم تستطع الجامعات في الفترة الماضية سد تلك الفجوة.
وطالب حميدة طالبات الدفعة 45 بعدم ممارسة العادات الضارة، وثمن الدور الكبير الذي يقمن به في تعزيز الصحة.
وعول مأمون على القابلات في تخفيض وفيات الأمهات من خلال الدور الكبير اللائي يقمن به في تثقيف الأمهات في القرى النائية والبعيدة، مؤكدا مسؤوليته التامة في تقديم الخدمات الاساسية لمواطني الأطراف لحاجتهم الماسة لتلك الخدمات .
ومن جانبه، أكد د. بابكر محمد علي مدير عام وزارة الصحة ولاية الخرطوم ضرورة تدريب القابلات الذي يسهم في خفض وفيات الأمهات والأطفال حديثي الولادة ويعمل على دعم النظام الصحي .
و كشف د. إبراهيم محمد عبدالرحمن مدير الإدارة العامة للرعاية الصحية الأساسية، ان المدرسة أسهمت في تخريج 2031 قابلة على مستوى قرى ولاية الخرطوم بنسبة تغطية بلغت 80% وتوظيف 989 قابلة في وظائف ثابتة و363 من كبار السن تم ادخالهم في كشوفات الدعم الاتحادي المباشر، وتطمح الوزارة للوصول إلى تغطية كل قرى ولاية الخرطوم بنسبة 100% .
واشتكى حافظ صديق المدير الإداري لمدرسة القابلات ببحري من عدم ارسال فتيات الريف إلى مدرسة القبالة ببحري ، وطالب محلية بحري بالمساهمة في معالجة الصرف الصحي بالمدرسة و الذي تصل تكلفته إلى 13 الف شهريا ،وأكد حدوث تطور كبير في المدرسة ومقدرتها على استيعاب 250 طالبة.
وأبدى استعداد الوزارة لاستيعاب طالبات من دولتي الجنوب وجزر القمر . وقال حافظ ان الدعم الاتحادي للقابلات ضعيف يصل الى 40% .