حماية الطفل من التشرد

الخرطوم : محمد عبد الله
نظم مجلس السكان بالولاية بالشراكة مع منظمة بلدي الخيرية ورشة بعنوان حماية الطفل من التشرد بمقر منظمة ياون بحضور مدير عام وزارةالتنمية الاجتماعية وعدد من التشريعيين والمختصين والخبراء في مجال قضايا الطفولة والادارات المختصة بالوزارة.
تناولت الورشة اسباب التشرد ودور الاسرة في حماية الطفل من التشرد ودور الدور الأيوائية في التصدي لظاهرة التشرد .
وخرجت الورشة بعدد من التوصيات ابرزها تفعيل دور الاعلام في تسليط الضوء علي ظاهرة التشرد وضرورة التنسيق بين الجهات العاملة في مجال الطفولة والحماية لمجابهة هذه الظاهره .
ودعا محمدمحمدصالح مدير عام وزارة التنمية الاجتماعية لضرورة تضافر الجهود الرسمية والمنظمات الوطنية والشركاء لمعالجة ظاهرة التشرد والتسول المنظم وتجارة البشر بالولاية نسبة لأرتباطها ببعض وضرورة بذل مزيد من الجهود للمساهمة في تحويل المشردين للوضع الطبيعي في الأسرة والمجتمع بالعلاج النفسي والاجتماعي،مضيفا ان الدور الايوائية محل استثنائي مستعرضاً جهود الوزارة في معالجة الادمان للمشردين بانشاء مركز حياة للعلاج والتأهيل النفسي والاجتماعي والمساهمة فى لم الشمل للأطفال المشردين عبر برنامج لم الشمل بالوزارة وكيس الحق المعلوم لأسر المشردين ومحفظة التمويل الأصغر للمشردين بالشراكة مع شركة البيان لتمليكهم وسائل إنتاج.
من جهته اوضحت منى مصطفى خوجلي الأمين العام لمجلس السكان بولاية الخرطوم ان الورشة خرجت بعدد من التوصيات المهمة التي تسهم في معالجة الظاهرة والوقاية منها ، مراجعة قانون التشرد ومعالجة الانحرافات للأطفال المشردين واشراك المجتمع وتمليكه ظاهرة التشرد واختيار عدد من اللجان الشعبية وتدريبهم علي مجال حماية هذه الشريحة وتأهيل الباحثين النفسيين والاجتماعيين وتكوين لجنة دائمة مع وزارة التنمية الاجتماعية والاستفادة من التجارب السابقة في هذا المجال بجانب ادخال المشردين في التأمين الصحي ووضع رؤية واضحة للدور الايوائية .