وقائع المؤتمر الصحفي لانطلاق مهرجان المسرح الحر في دورته السادسة

عروض المهرجان في دورته السادسة تترفع متجاوزة لظروفها لتعانق السماء بصدقها وجمالها وغنائها لتخلد خلوداً أبدياً في قلب التاريخ

ALSAHAFA-25-3-2017-27تقرير – قاعة وزارة الثقافة
عقدت إدارة مهرجان المسرح الحر في دورته السادسة مؤتمرا صحفيا بقاعة وزارة الثقافة الاتحادية الذي تحدثت فيه جميع الاطراف المشاركة في المهرجان حيث تنطلق فعاليات المهرجان رسميا اعتبارا من يوم الثلاثاء ويستمر حتي يوم الاحد الموافق 26 مارس 2017م اشتملت على كلمات الفرق والجماعات والوفود من ولايات جنوب دار فور التي تمثلها مجموعة سمره من نيالا «9 مشاركين» وكسلا التي تمثلها فرقتان من معتمدية خشم القربة مجموعة الصفصاف «10مشاركين » والبيت الكبير من كسلا المدينة طلاب جامعة كسلا كلية التربية شعبة المسرح «9مشاركين » والجزيرة التي تمثل بفرقتي ود المكي من ودمدني «8مشاركين »والسندس من المناقل «10مشاركين، وفرقة النيل الابيض «8 مشاركين »التي اختير رئيسها الأستاذ الطيب الأمين لتقديم كلمة الوفود حيث رحب بالضيوف في دلالة الي انهم ليسوا ضيوفا علي المهرجان وانما شركاء بيد انهم اعضاء في نادي المسرح الحر الجسم المنظم للمهرجان فالمسرح الحر هو منبر المسرحيين وفضاء فسيح لاهل المسرح قاطبة وبالمتاح.
* اما شوقار وهو رئيس مجموعة الصفصاف من خشم القربة بولاية كسلا فقد قدم كلمة المهرجان وبعد ان رحب بالحضور اكد ما ذهب اليه الأستاذ الطيب الأمين في كلمة الوفود بانهم شركاء وليسوا ضيوفا وان مهرجان المسرح الحر هو مسرحهم وانه الان ينوب ويمثل كل المنتمين لهذا الكيان.
* اما الأستاذ عاطف عثمان الأمين العام للمجلس القومي لرعاية الثقافة والفنون فقد ذكر بان مايميز الحر انه تجربة وحراك وجهد اهلي قومي وطموح واصرار لتوسيع فضاءات العمل المسرحي وان وزارة الثقافة متمثلة في المجلس القومي لرعاية الثقافة والفنون قد ظلت تتعاون وتقف وترعى هذا الجهد الاهلي للنهوض بالمسرح منذ الدورة الثالثة وسوف تظل وسوف تعمل ليكون المهرجان واحدا من المهرجانات المهمة في السودان والوطن العربي وافريقيا والعالم حيث اعلن افتتاح المهرجان رسميا في دورته السادسة.
وتجدر الأشارة الى ان الأستاذ الطيب حسن بدوي وزير الثقافة قد وجه بان يكون مهرجان المسرح الحر واحدا من مهرجانات الوزارة المسجلة والمعتمدة طالما سعي مع الجهود الاخري للارتقاء بهذا الفن وان يكون ملاذا وفضاءا لمئات المسرحين.
* وفي جوانب برامج المهرجان فهو يشتمل علي عروض مسرحية ودراسات نقدية مصاحبة لها يقدم فيها «14» دراساتهم ووجهات نظرهم في العروض التي قدمت مع مداخلات واسئلة تفضي لتطوير الاعمال والمشاركين بالنقد البناء والهادف وفي الملتقى الفكري الذي موضوعه المسرح والادارة ومحاوره النقابات والفرق والجماعات والانتاج المسرحي وغيرها من روافع العمل المسرحي ومعوقاته وكوابحه، يتناول فيها الأستاذ حمد النيل خليفة ماهية المسرح يتحدث فيها كل من الأستاذ النجاشي ابراهيم المشرف علي ادارة الجماعات المسرحية وهو «مدير المسرح القومي السوداني سابقا» والأستاذ الناقد عبد الله الميري ادارة الانتاج المسرحي اضافة لادوار النقابة والادارة الثقافية للمسرح وادارة المهرجانات اضافة لندوة رئيسية يتناول فيها عنوان ««المسرح او الفنون والاخلاق »» يتحدث فيها البروفيسر محمد مجذوب والدكتور شمس الدين يونس والأساتذة محمد جيلاني والسر السيد حيث متوقع ان تثير الاوراق اسئلة متنوعة جديدة في الملتقى الفكري و الندوة وتبحث نقاطا مفقودة ومهمة للحركة المسرحية والدرامية في السودان.
* ونشير ان العروض التي قدمت حتي الان تؤكد عزيمة المجموعات والفرق والجماعات علي تحدي ظروف وامكانية انتاجها وتعويضها للسنغرافيا «الفنيات والمعينات السمعية والبصرية».. بجهد الممثل وطاقته الخلاقة وصدق المجموعات لان تتخلق رغم الظروف وتولد وتكون وتخلد في قلب التاريخ، فمشروع مهرجان المسرح الحر هو صرخة صادقة وداوية لاحلام عشرات المسرحيين لوجود مسرح حي ونابض ومدهش ومنعش ومجدد للحياة وسوف يستمر في أداء رسالته..
* وفي ختام المؤتمر كشف عن شخصية المهرجان لدورته السادسة وهو الأستاذ الممثل المسرحي جمال المبارك عثمان محمد اللقب «الاسم الفني» الكابتن الذي ولد في 31/7/1954 ، متزوج واب ل«4» بنات و«3 »اولاد ممثل مسرحي درس بقصر الشباب والاطفال كورس «يحيى فضل الله» كورس بالقضارف اشراف «جلال البلال» كورس بالقضارف «الأستاذ وليد الالفي » اسس وعمل مع عدد من الفرق والجماعات منها الارض الطيبة ، سارية،فرقة المجانين المسرحية وفرقة نجوم القضارف المسرحية ومن اهم الاعمال المسرحية التي اخرجها ومثل بها صوت الضمير الحي تأليف الأستاذ المرحوم الطيب البدوي ،مسرحية بامسيكا «مسرح مدارس» مسرحية المك نمر«مسرح مدارس» مسرحية الملك الظالم «مسرح مدارس» مسرح ومسرحية الصعلوك تأليف أحمد عبد القادر واخراجه.