لدي مخاطبته تنشيطي الشباب بالقضارف رئيس الحزب بالولاية يراهن على الشباب في قيادة المرحلة القادمة

القضارف : الصحافة
دعا رئيس المؤتمر الوطني بولاية القضارف ميرغني صالح سيد أحمد الشباب الي المحافظة علي الثوابت الوطنية وتعزيز القيم  واعلاء المبادئ التي يرتكز عليها المؤتمر الوطني، مشيرا لدي مخاطبته المؤتمر التنشيطي لأمانة الشباب بالحزب الذي انعقد ضمن سلسلة المؤتمرات التنشيطية التي يجريها المؤتمر الوطني بالولاية.
أشار الوالي الي التحديات التي تواجه الشباب وطالبهم بضرورة التسلح بالعلم والتقانة واتخاذ الشباب كدرع واق لمجابهة المهددات  كافة، مؤكدا ان الجميع يعول علي الشباب ولدورهم في النهوض بالبلاد في المجالات المختلفة ، داعيا الي ضرورة  الالتزام بالحوار لمعالجة القضايا كافة.
من جانبه اكد الطيب العقيل ممثل أمانة الشباب بالمؤتمر الوطني  بالمركز، الخطة الاستراتيجية الخمسية التي ترتكز عليها أمانة الشباب من العام 2015 الي العام 2019 م وقال إنها تستهدف في عامها الاول البناء القاعدي والعام الذي يليه اعداد الشباب وفي الحالي 2017م ركزت الخطة علي المناشط والتي يتقدمها مشروع الاساس المتين والذي يرمي الي تحريك الشباب لاحداث الحراك المطلوب كما اشار العقيل الي مشاركة أمانة الشباب في اعداد الوثيقة الوطنية ومن قبل ذلك المشاركة في الحوار الوطني والمجتمعي ، وقال ان مخرجات وتوصيات المؤتمر بالقضارف ستري النور مباشرة وستجد حظها من التنفيذ لتصبح خارطة طريق للمرحلة القادمة ولمجابهة التحديات التي تواجه الشباب في مختلف الاصعدة .
و أكد خالد الشريف نائب رئيس المؤتمر الوطني بالولاية مراهنة الحزب علي الشباب وبنائهم علي نهج الدين القويم ومساهمتهم في التواصل والحوار المجتمعي ، ودعا الشريف الي التركيز علي قضايا المجتمع والثقافة والرياضة واحداث التغيير المطلوب.
بينما اوضح الدكتور الصادق قسم الله الوكيل رئيس القطاع الفئوي بالحزب اهمية المرحلة المقبلة والدور الذي ينبغي ان يضطلع به الشباب لمقابلة متطلباتها  باعتبار ان الشباب هم  حملة لواء التغيير والاصلاح .
وقال موسي امام عبدالله الشورابي أمين الشباب بالمؤتمر الوطني بالولاية ان ما يليهم الالتزام بالمؤسسات والتنظيم مشيرا الي الانجازات التي تمت خلال المرحلة السابقة من بينها مشاريع انتاجية لتشجيع ثقافة العمل الحر ، وجدد الشورابي وقوف الشباب مع تنفيذ مخرجات الحوار الوطني والتواثق مع شباب الاحزاب الوطنية لمساندة حكومة الوفاق الوطني .
قال والي شرق دارفور انس عمر ان منسقية الدفاع الشعبي ظلت طيلة مسيرتها تقدم للبلاد الغالي والنفيس ومازالت تقدم الخدمة للمجتمع.
وقال الوالي لدي مخاطبته أمس ملتقي الخدمة المدينة الذي نظمته الادارة العامة للاسناد المدني بمنسقية الدفاع الشعبي بالولاية  ضمن برنامجها المصاحب بختان 200 طفل من ابناء ارباب المعاشات بالخدمة المدنية ، قال ان الدفاع الشعبي لايقاتل فقط بل اصبح يقدم ويعين المجتمع في كافة مناحي الحياة، مشيدا بالدور الذي ظل يقوم به تجاه المواطنين .
من جانبه اوضح ممثل منسقية الدفاع الشعبي الاتحادية الباقر أحمد الحاج انهم في اتم الاستعداد لحراسة البلاد وتقديم الدعم للفقراء والمساكين خاصة شريحة المعاشيين بجانب دعمهم بالمشروعات التي تدر لهم الدخل لتحسين سبل العيش الكريم . فيما اكد منسق الدفاع الشعبي ولاية شرق دارفور ان منسقية الدفاع الشعبي في اتم الاستعداد لتقديم الخدمات الاساسية للفقراء والمساكين مشيرا ان المنسقية قامت بختان اكثر من «200» طفل من ابناء المعاشيين وقال إنهم قدموا للوطن شبابهم خدمة وأمناً وتنمية .
فيما قال مدير صندوق المعاشيين بالولاية ان الصندوق بصدد تقديم خدمات لارباب المعاشات تتمثل في القرض الحسن ودعم مشروعات انتاجية بجانب الدعم في مواد البناء ،وكفالة ابنائهم بالجامعات والمعاهد العليا ذلك وفاء لماقدموه خلال مسيرة عملهم في خدمة الوطن .