عصام الحاج في حديث خطير له ما بعده.التناقض في المستندات التي نشرتها تلك الصحيفة جعلنا نشكك في صحتها ووجود شبهة تزوير

المريخ سيلاحق هذه القضية والدائرة القانونية ترفع مذكرة للجهات ذات الاختصاص

الخرطوم/مجذوب حميدة
ALSAHAFA30-3-2017-47أكد السيد عصام الحاج سكرتير نادي المريخ في حديث لإذاعة هوى السودان ظهر أمس الخميس أنهم في مجلس المريخ حريصون كل الحرص على المحافظة على حقوق ومكتسبات النادي والدفاع عن الكيان بكافة السبل القانونية وفي كامل جاهزيتهم للوصول إلى أعلى الجهات ذلك فيما خص القضية المفتعلة حول لاعب الفريق باسكال واوا.
وأشار إلى أن ما جاء في احدى الصحف (ويقصد صحيفة قوون) يؤكد على أن هناك خلافا وخللا من خلال ما ورد في صور المستندات التي نشرتها الصحيفة ذاكراً ان من ضمنها ان جنسية اللاعب سحبت في يناير من العام 2014م وفي مستند آخر صادر من رئاسة الجمهورية (كما نشرت الصحيفة) ان الجنسية سحبت في شهر نوفمبر في عام 2014م مما جعلنا نشكك بأن هناك شبهة تزوير تمت، القصد منها اعاقة المريخ وتعطيل مسيرته.
وقال الحاج ان المريخ سبق وان طالب باستخراج رقم وطني للاعب باسكال وتم توجيههم بأن يذهبوا لاكمال اجراءات متعلقة في أكثر من جهة. مضيفاً أنهم في المريخ كجهة معنية بالقرار لم يتسلموا ما يفيد باسقاط جنسية اللاعب الشيء الذي يجعل مشاركته قانونية في أي مباراة بما في ذلك مواجهة اليوم ان رأى الجهاز الفني ذلك.
وفي هذا الاطار فقد أكد الأستاذ متوكل أحمد علي ان الكل يعلم أن تسجيلات اللاعبين تتم داخل مباني الاتحاد العام وعند تسجيلهم للاعب لم يتلقوا أي افادة تشير إلى أن جنسية باسكال السودانية قد سحبت وهذا ما جعل الاتحاد العام يكمل اجراءات تسجيل اللاعب الشيء الذي يؤكد صحة موقف المريخ وسلامته من منطلق أن الاتحاد العام هو المرجعية وحتماً كان سيرفض تسجيل اللاعب باسكال في خانات اللاعبين الوطنيين ان كان لديه علم باسقاط جنسيته.
وعلى الصعيد نفسه فقد عقدت الادارة القانونية بنادي المريخ اجتماعات متواصلة ومستمرة وفرغوا من صياغة مذكرة قانونية سيتم تقديمها للقضاء وذلك في اطار متابعة وملاحقة بعض الجهات فيما خص موضوع قضية باسكال فضلاً عن ذلك فقد أكد الأمين العام لنادي المريخ انهم بصدد فتح بلاغات عديدة ضد كل من نشر خبراً أو مستنداً غير صحيح، مطمئناً جماهير المريخ بأن موقف النادي سليم من واقع انهم لم يتسلموا أي خطاب أو افادة أو قرار يشير إلى سحب جنسية اللاعب. كما أن باسكال نفسه وهو المعني لم يتسلم قرار سحب الجنسية التي منحها له المشير عمر حسن أحمد البشير رئيس الجمهورية.