13 أبريل المؤتمر التنشيطي بولاية غرب كردفان.1600 قيادي من حزب الأمة القومي ينضمون للمؤتمر الوطني بولاية غرب كردفان

ALSAHAFA23-3-2017-5اعلن نائب رئيس المؤتمر الوطني ولاية غرب كردفان المهندس ابراهيم شمر انطلاق المؤتمر التنشيطي للمؤتمر الوطني بالولاية في 13 من ابريل الجاري بحاضرة الولاية في منطقة الفولة بمشاركة 450 الفا من عضوية الحزب بمشاركة 127 منطقة و14 محلية ولفت الي انعقاد مؤتمرات القطاعات والأمانات المتخصصة المرأة واتحادات الطلاب والشباب شمل الطلاب والشباب والمرأة والاقتصاديين وغيرهم من فئات المجتمع.
سوف تكون هنالك مشاركة ما بين الأحزاب جميعها المؤتمر الوطني والأحزاب المشاركة في حكومة الوفاق الوطني حددت 50% للمؤتمر الوطني و50% للأحزاب المشاركة ، مشيرا الي تنازل المؤتمر الوطني عن 30% في الحكومة السابقة.
واضاف شمر مشاركة قيادات المؤتمر الشعبي والاصلاح الان وحزب الأمة ولفت الي انضمام 1600قيادي من حزب الأمة القومي للمؤتمر الوطني بالولاية، ونفي شمر وجود تفلتات للمؤتمرات التنشيطية، يتم المشاركة الشعبية للمؤتمر الاساسي 72%وسجلت مشاركة المناطق التنظيمية للحزب 83% ومحليات بين 94 الي 85%الآن يوجد مجلس للأحزاب السياسية في الولاية يضم كل الأحزاب المشاركة والأحزاب المعارضة وهذا المجلس له قانون ولدينا في ولاية غرب كردفان انسجام تام بين الأحزاب السياسية المعارضة والأحزاب المشاركة ومتوافقين في كل البرنامج القومي في اتجاه الولاية في الإنتاج والإنتاجية ومعاش الناس والأمن ويوجد توافق تام بين الأحزاب المعارضة والأحزاب الموالية ويوجد انسجام تام مدللا ذلك الي استفادة حزب المؤتمر الوطني بالولاية من الادارة الحكيمة للحزب بالمركز في تهيئته للمناخ المناسب لادارة الحوار الوطني وافساح المجال لمشاركة الاحزاب الاخري في حكومة الوفاق الوطني.
تمويل المؤتمر التنشيطي
وكشف نائب رئيس المؤتمر الوطني بولاية غرب كردفان ابراهيم شمر في المنبر الدوري لمركز ابوهيام الصحفي امس عن تمويل المؤتمر التنشيطي عبر اشتراكات اعضاء الحزب عبر رقم قومي 5114 واضاف لدينا الان مليار جنيه عبارة عن تبرعات شخصية لقيادات المؤتمر الوطني واتحاد اصحاب العمل بولاية لفت الي تمكين الحزب من تمويل برامجه.
ونبه شمر الي التنسيق التام بين ولايته وولايات دارفور، مشيرا الي عقد مؤتمرات الصلح بين القبائل التي تعقد في مدينة بابنوسة، مشيرا الي مؤتمر الصلح بين الرزيقات والعقاربة بفضل هذه المؤتمرات انطوت صفحة القتال بالولاية منذ ستينيات القرن الماضي.
1200 سعر قنطار الصمغ
واشار شمر الي اهتمام الحكومة الولائية بمشروعات التنموية التي تسهم في تخفيف الاعباء المعيشية علي المواطن، وقال لدينا 200 خدمة في مجال الصحي والمياه والكهرباء والتعليم، مشيرا الي تمتع الولاية بـ 23 مليون رأس تعتبر الولاية اكبر مركز للماشية بالبلاد مما جعلها في موقعها الحدودي مع قبائل شرق دارفور . وناشد شمر وزارة الموارد المائية والكهرباء والسدود لمعالجة مشكلة سد بانوسة قبل بداية الخريف الذي جف بسبب تراكم الطمي وتسبب في نفوق اعداد كبير من الاسماك علما بان المنطقة تتمتع باكبر مشروع للاستزراع السمكي الذي يسهم في رفد الميزانية وسد الفجوة التنموية، ولفت الي دخول شركة المانية وامريكية لانتاج الصمغ العربي مما اسهم في ارتفاع سعر القنطار بالولاية 1200 جنيه مشيرا الي وجود 20 ألف عامل بالخدمة المدنية واضاف لدينا خطط استراتيجية لترقية وتطوير الخدمة المدنية تمشيا مع برامج الاصلاح للدولة ، وكشف عن تنفيذ 117 كيلو لطريق النهود الفولة و163 طريق الخوي بابنوسة ولفت الي ارتفاع تكاليف صناعة الطرق مشيرا الي تمويل عدد من طرق بالولاية من عائدات البترول التي تقدر بـ 2% .
170 ألف لاجئ جنوبي
وحذرشمر من انتشار امراض وبائية من دخول اكثر من 170 الف لاجئ من دول جنوب السودان اي بمعدل 14 ألفا يوميا ، كاشفا عن انتشار مرض الكبد الوبائي بين اللاجئين . واضاف بذلت منظمة الغذاء العالمي جهودا كبيرة والمنظمات الوطنية والولاية لتوفير الأمن الغذائي والصحي واسهم ذلك في ارتفاع اسعار الذرة بصورة كبيرة في الفترة الاخيرة ، واشار الي مخاوف من وقوع تفلتات أمنية بين الرعاة واللاجئين نسبة لتمركزهم في المناطق الرعوية، مشيرا الي وقوع الولاية في حدود مفتوحة مما يجعلها غير قادرة علي السيطرة في ضبط الاوضاع الأمنية والصحية .