رعاية الطفل حديث الولادة(40)

roshita-osama-mustafaالأهداف التعلمية:
بنهاية هذا الدرس ستكون قادراً على:
توضيح المقصود برعاية الأم والأسرة للطفل حديث الولادة.
بيان علامات الخطر للطفل حديث الولادة التي تتطلب عناية طبية فورية.
بيان فوائد الرضاعة الطبيعية.
ترويج الرضاعة الطبيعية في المجتمع المحلي.
توضيح كيفية ترويج مطاعيم الأطفال للأمهات حديثات العهد بالأمومة.
نقاط التعلم الرئيسية:
رعاية الأطفال حديثي الولادة:
اغسل يديك قبل عملية الولادة وعند التعامل مع الطفل حديث الولادة.
قم بتدفئة الطفل حديث الولادة.
قم فوراً بلف الطفل حديث الولادة، أو قم بتجفيفه ووضعه في حضن أمه بحيث يتلامس جسداهما الجلد على الجلد مع تغطيته بقطعة من القماش.
أجّل عملية تحميم الطفل.
يجب وضع الطفل على ثدي أمه فورا خلال الساعة الأولى بعد الولادة.
الحليب الذي ينزل أولاً من حليب الثدي (أصفر وكثيف) بعد الولادة مباشرة يحمي الطفل من العدوى.
حافظ على الحبل السرّي للطفل نظيفاً وجافاً.
انتبه واطلب المساعدة الطبية العاجلة للطفل حديث الولادة الذي يعاني من صعوبة في التنفس.
لا يرغب بالرضاعةاو يرضع بشكل ضعيف أو غير قادر على الرضاعة.
يشعر بالبرد.
يعاني من الحمّى.
يعاني من احمرار وتورّم الجفنين ويخرج القيح من عينيه.
يعاني من احمرار تورّم، قيح أو رائحة كريهة حول الحبل السرّي أو السرّة.
يعاني من تشنجات/نوبات.
يعاني من اليرقان (اصفرار الجلد أو العينان).
ولد بوزن منخفض جداً.
يجب معاينة كل من الأم والطفل من قبل عامل صحيّ خلال 12 ساعة من الولادة.
فوائد الرضاعة الطبيعية:
حليب الثدي الذي ينزل مباشرة بعد الولادة يحمي الأطفال من الأمراض ويجب عدم التخلص منه.
حليب الثدي لوحده هو كل ما يحتاجه الرضيع من طعام وشراب في الأشهر الستّ الأولى من حياته.
حليب الثدي نظيف دائما وسهل الهضم على الطفل.
حليب الثدي يحمي الطفل من العدوى والإصابة بالجفاف.
يجب أن يتم تطعيم الأطفال وفق البرنامج الوطني المخصّص لذلك منذ بلوغه عام من عمره.
نواصل باذن الله